• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصرع 20 حوثياً بغارة للتحالف على الجوف

الجيش اليمني يسيطر على معسكر رئيسي في صعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

أفادت مصادر متعددة في المقاومة اليمنية بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومة جوا من التحالف العربي بقيادة السعودية سيطرت أمس على معسكر رئيسي في محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين الانقلابية في أقصى شمال البلاد. وذكرت المصادر أن القوات الحكومية وأنصارها التي كانت تقدمت الثلاثاء من الأراضي السعودية وحررت منفذا حيويا مع المملكة في منطقة البقع، حررت أمس معسكر اللواء 19 مشاة المرابط في بلدة كتاف شمال شرق صعدة وسيطر عليه الحوثيون منتصف العام 2011. وأوضحت أن القوات الحكومية اقتحمت المعسكر مساء الخميس بعد اشتباكات مسلحة اندلعت ليل الأربعاء وانتهت بفرار جماعي للميليشيات. وقال مصدر في المقاومة الشعبية بصعدة، إن القيادي الحوثي أبو زيد المرتضى قتل وآخرون في الاشتباكات بكتاف كبرى بلدات محافظة صعدة المتاخمة لحدود السعودية. وأزالت فرق هندسية في الجيش اليمني أمس العشرات من الألغام زرعها الحوثيون في محيط منفذ البقع الذي يبعد 150 كيلومترا عن مدينة صعدة عاصمة المحافظة المضطربة منذ بداية التمرد الحوثي في العام 2004.

وذكرت وسائل إعلام يمنية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، توغلت 50 كيلومترا في بلدة كتاف. ونفذ طيران التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع لميليشيات الحوثي في كتاف، واستهدف بثلاثة صواريخ مواقع في منطقة آل عمار ببلدة الصفراء المجاورة. كما أصابت ضربات جوية للتحالف العربي مواقع وأهدافا متحركة للميليشيات في بلدات باقم، والظاهر ورازح الحدودية مع السعودية، في حين استهدفت ثلاث غارات معسكر كهلان الذي يسيطر عليه الحوثيون بالقرب من مدينة صعدة. وقصف الطيران العربي فجر الخميس تجمعا للميليشيات الحوثية في بلدة المتون بمحافظة الجوف شمال شرق البلاد.

وبحسب مصدر ميداني بالمقاومة في الجوف، فإن القصف الذي استهدف مزرعة في جنوب بلدة المتون، وسط المحافظة، أسفر عن مصرع 20 على الأقل من المسلحين الحوثيين بينهم قيادي في الجماعة يكنى بـ»أبو شاهر».

وشنت مقاتلات التحالف عشر غارات على مواقع وأهداف للحوثيين في محافظة الحديدة الساحلية غرب البلاد.

وقالت مصادر عسكرية ومحلية إن أربع غارات جوية استهدفت مساء أمس المطار العسكري بمدينة الحديدة التي تخضع لهيمنة الحوثيين المدعومين من إيران منذ أكتوبر 2014. كما أصابت أربع غارات مستودعا تابعا لمؤسسة حكومية في مدينة باجل القريبة، واستهدفت غارتان موقعين في بلدة الكدن بالمحافظة ذاتها، في حين دمرت ثلاث ضربات شبكة اتصالات عسكرية ومدنية في جبل بره ببلدة عتمة غرب محافظة ذمار وسط البلاد.

وقصفت المقاتلات بأربعة صواريخ تجمعات للحوثيين في منطقة الخمري ببلدة حوث وسط محافظة عمران شمال صنعاء حيث استهدفت خمس غارات مواقع للميليشيات بجبلي الطويل والجميمة في بلدة بني حشيش شرقي العاصمة. وهاجم طيران التحالف مواقع لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في مدينة المخاء الساحلية والمطلة على البحر الأحمر غرب محافظة تعز (جنوب غرب)، وقصف موقعا للمتمردين في محيط جبال كهبوب شمال محافظة لحج الجنوبية.

وقتل عدد من المسلحين الحوثيين أمس باستمرار المواجهات المسلحة مع القوات الموالية للحكومة الشرعية في محافظة تعز وبلدتي صرواح ونهم شرق العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيات منذ عامين.

من جانب آخر، شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، أمس، هجمات مباغتة على مواقع للميليشيات المتمردة في منطقة كهبوب الاستراتيجية قرب باب المندب، جنوب غرب اليمن. وأفاد مصدر ميداني لـ«الاتحاد» أن قوة عسكرية من الجيش والمقاومة تمكنت من تنفيذ عمليات نوعية على مواقع للميليشيات في ضواحي كهبوب وأن عددا من القتلى والجرحى في صفوف العناصر المتمردة سقطوا أثناء تلك الهجمات. وبث إعلام المقاومة في كهبوب تسجيلا مرئيا لقوة عسكرية تقوم بإطلاق قذيفة على أحد الأطقم العسكرية التابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح ومقتل عدد من العناصر التي كانت على متنه. من جهة أخرى استهدفت المقاومة الشعبية في محافظة لحج، تعزيزات عسكرية للمتمردين أثناء مرورها في منطقة نجد قفيل بمحاذات مديرية القبيطة غرب المحافظة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا