• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مخزون الخام الأميركي يرتفع

أنباء «اجتماع المنتجين» ترفع برميل النفط فوق 35 دولاراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

واصلت أسعار النفط صعودها فوق 35 دولاراً للبرميل أمس، بعدما قفزت سبعة في المئة في الجلسة السابقة، بدعم من تراجع الدولار الذي طغى تأثيره على تخمة المعروض وارتفاع المخزونات الأميركية لمستوى قياسي.

وزاد سعر الخام أيضاً، في الوقت الذي يبدو أن وزير النفط الفنزويلي يحظى بدعم المزيد من أعضاء «أوبك» والمنتجين المستقلين لعقد اجتماع خلال جولة يقوم بها للحث على اتخاذ خطوات لدعم الأسعار، في حين واصل الدولار انخفاضه بفعل تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد لا يرفع أسعار الفائدة هذا العام، ويدعم تراجع الدولار النفط وغيره من السلع المقومة بالعملة الأميركية.

وزاد سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 35 سنتاً إلى 35.39 دولار للبرميل بحلول الساعة 0949 بتوقيت جرينتش، وارتفع سعر الخام 30 % من أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2003 الذي سجله في 20 يناير، حين بلغ 27.10 دولار للبرميل. وارتفع الخام الأميركي 40 سنتاً إلى 32.68 دولار للبرميل.

وقال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو أمس: إن اجتماعه مع نظيره القطري كان «جيداً ومثمراً». وكان ديل بينو يتحدث للصحفيين في الدوحة بعد اجتماع مع وزير الطاقة القطري محمد السادة، ولم يخض في أي تفاصيل، علماً أن فنزويلا تدعو إلى عقد اجتماع طارئ لمنتجي النفط لبحث الخطوات اللازمة لدعم الأسعار التي هبطت إلى أدنى مستوياتها منذ العام 2003.

وزار ديل بينو طهران الأربعاء بعد أن زار موسكو في وقت سابق من الأسبوع، ومن المقرر أن يزور الرياض لإجراء مزيد من المحادثات.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن وزير النفط الفنزويلي قوله، إن ست دول من بينها إيران والعراق العضوان في «أوبك»، إلى جانب روسيا وسلطنة عمان، تؤيد عقد اجتماع بين المنتجين.

وأثرت وفرة المعروض سلباً على موجة الصعود الأخيرة لأسعار النفط مع ارتفاع المخزونات الأميركية لمستوى قياسي، وأظهر تقرير حكومي أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة قفزت 7.8 مليون برميل في الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 502.7 مليون برميل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا