• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تطبّق خطة استراتيجية تتبنى الثقافة بمعناها الشامل

نهيان بن مبارك: سنحول «الغربيّة» ملتقىً لـ «واحات الإبداع» و«الحدائق الثقافية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

أبوظبي (وام)

أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن مبادرة التنمية الثقافية والمجتمعية المستدامة، التي تضطلع بها الوزارة، وتتواكب مع مؤتمر تنمية المنطقة الغربية، تأتي اتساقاً مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، الذي يمثل القدوة والمثال لكافة أبناء المنطقة، ويجسد حالة متميزة لإيمان القائد بقدرات أبناء المنطقة وإمكانية أن يسهم الجميع في عملية التنمية الشاملة، وفقاً للمبادئ التي أرساها الوالد المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي رسمت الطريق لنهضة الإمارات ورفعتها، وهي المبادئ نفسها التي تنتهجها قيادتنا الرشيدة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأشار معاليه إلى حرص وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على القيام بدورها في التنمية الشاملة بالمنطقة الغربية في المجالات الثقافية والتكنولوجية والشبابية والمعرفية، من خلال عشرات المبادرات الكبرى التي تركز على الثقافة بمعناها الشامل كرافعة مهمة لعمليات التنمية.

جاء ذلك، خلال الجلسة التي نظمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على هامش مؤتمر تنمية المنطقة الغربية، الذي عقد في أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، ويتناول الخطط الاستراتيجية للتنمية الشاملة للمنطقة الغربية على المستويات الاقتصادية والثقافية والمجتمعية.

وألقت الجلسة الضوء على مبادرات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع من أجل تنمية ثقافية ومجتمعية شاملة ومستدامة بالمنطقة بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مديرة عام مجلس أبوظبي للتعليم، وسعادة محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسعادة عفراء الصابري وكيلة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وكبار المسؤولين المحليين في المنطقة الغربية، وعدد من الخبراء الدوليين الذين عملوا على ملف المنطقة الغربية على مدى أكثر من 6 أشهر إضافة إلى خبراء من شركتي أبل وميكروسوفت.

وتناولت الجلسة الجهود التي قامت بها الوزارة برعاية ودعم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لإنجاز خطة استراتيجية متكاملة من أجل تنمية ثقافية ومجتمعية مستدامة في المنطقة الغربية، والتي استغرق إنجازها أكثر من 6 أشهر، ووضع معالمها الرئيسية حوالي 25 خبيراً دولياً في هذا المجال، بعدما قاموا بعمل مسح ميداني شامل التقوا خلاله بأهالي المنطقة الغربية في المدن والقرى وتعرفوا بشكل تفصيلي على احتياجاتهم ومتطلباتهم، من خلال أكثر من 4 زيارات ميدانية زاد بعضها على الأسبوعين ثم قدموا تقريرا متكاملاً ينقسم إلى ثلاثة مستويات ويحوي عشرات المبادرات التي تلبي الهدف الرئيسي وهو تنمية ثقافية ومعرفية شاملة لكل أهالي المنطقة.

ويركز المستوى الأول على مبادرة إنشاء فعاليات ومؤسسات ثقافية معرفية متكاملة في 7 مناطق مختلفة في الغربية تحت شعار: «واحات الإبداع» من أجل اكتشاف المواهب والمبدعين من أهالي المنطقة وتفجير الطاقات لخلق حالة ثقافية متميزة.. فيما يركز المستوى الثاني على الاقتصاد المعرفي من خلال مبادرات البوابة الإلكترونية للتعليم المستمر وإنشاء الأكاديميات الإقليمية والدولية إلى جانب المسارح والمؤسسات الثقافية الأخرى.

أما المستوى الثالث من خطة وزارة الثقافة لتنمية المنطقة الغربية على تحويل المنطقة إلى وجهة سياحية لأبناء المنطقة العربية والعالم، من خلال ثلاث مبادرات: أولاها، تعتمد اقتصاد المعرفة، بحيث تتحول المنطقة الغربية/ وادي السيلكون في جزيرة العرب / لتلبية احتياجات التنمية في المنطقة والوطن العربي بشكل عام، وتقديم حلول تكنولوجية مبتكرة لكل التحديات التي تواجه التنمية الصناعية والاقتصادية بالمنطقة، كما يركز هذا المستوى على إنشاء ما يسمى «الحدائق الثقافية» لتشمل ثقافات العالم بما تحتويه من معارف ومعالم وتراث بحيث تقدم صورة مضيئة للإمارات، باعتبارها ملتقى ثقافات وحضارات العالم.

وقال المتحدثون في الجلسة، إن الخطة المتكاملة التي قدمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لم تغفل احتياجات الشباب فاهتمت بإنشاء مدينة متكاملة للأنشطة الشبابية تحرص على تقديم الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية في مكان واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا