• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هيلاري كلينتون تعتذر عن تأييد حرب العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

اعتذرت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، في كتاب لمذكراتها نشرت شبكة «سي. بي. إس» االأميركية مقتطفات منه الليلة قبل الماضية عن تأييدها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن في شن حرب العراق عام 2003 حين كانت قيادية معارضة في مجلس الشيوخ الأميركي. وقالت، في مذكراتها تحت عنوان «خيارات صعبة» باللغة الإنجليزية و«زمن القرارات» باللغة الفرنسية، «لم أكن الوحيدة التي ارتكبت خطأ. لقد كنت اعتقد أنني تصرفت بحسن نية اتخذت أفضل قرار ممكن حسب المعلومات المتوافرة لي ولكني أخطأت بكل بساطة».

كما روت خلافاتها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، خاصة حول أزمة سوريا حيث كانت ترغب في تسليح وتدريب مقاتلي المعارضة السورية كأفضل الحلول من أجل التصدي لقوات الرئيس السوري بشار بشار الأسد ورفض أوباما مقترحها لاعتبارات أمنية. وقالت «التحرك وعدم التحرك يتضمنان مخاطر عالية ولكن الرئيس (أوباما) كان ميالاً إلى إبقاء الأشياء على حالها وليس الذهاب أبعد من خلال تسليح المعارضة وأنا احترمت آراءه وقراره». (واشنطن - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا