• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المغرب يطرد سفينة محملة بنفط كردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

يبدو أن محاولة إقليم كردستان شمالي العراق المتمتع بحكم ذاتي شبيه بالاستقلال في بيع أول شحنة من نفطه الخام قد باءت بالفشل للمرة الثانية خلال أسبوعين بعدما أمرت السلطات المغربية الناقلة بمغادرة مياهها الإقليمية أمس الأول.

وحملت الناقلة «يونايتد ليدرشيب»، وهي رمز لنزاع طويل الأمد بين الحكومة العراقية الاتحادية في بغداد وحكومة كردستان حول حقوق بيع النفط، مليون برميل من نفط الإقليم يوم 22 مايو الماضي متجهة إلى أوروبا وغيرت اتجاهها بشكل مفاجئ مرتين من دون تفريغ شحنتها.

وقالت مسؤولة كبيرة في هيئة قبطانية الموانئ المغربية إن الناقلة منعت من الرسو في ميناء المحمدية على ساحل المحيط الأطلسي قرب الدار البيضاء وغادرته بطلب من السلطات المغربية، وهي الآن في المياه الدولية على بعد نحو 34 ميلاً بحرياً عن الساحل المغربي. وأضافت «ليس لنا أن نقول ما إذا كانت ستعود إلى الميناء. إذا حصلت على التصاريح اللازمة فسترسو في ميناء المحمدية وبخلاف ذلك لن ترسو». وقال مصدر مطلع إن العراق طلب فوراً الحصول على تأكيد من شركة النفط المغربية الحكومية ووزارتي الخارجية والطاقة في المغرب بأنها لن تسمح للناقلة بتفريغ شحنتها من النفط.

من جانب آخر، حذرت إيطاليا تجار النفط فيها من احتمال مواجهة إجراء قانوني عراقي إذا اشتروا شحنات نفط من إقليم كردستان. وبعثت وزارة الصناعة الإيطالية يوم الأربعاء الماضي رسالة إلى التجار وأصحاب المصافي تحذرهم فيها من أن الحكومة العراقية أبلغت السفارة الإيطالية في بغداد بأن مبيعات النفط الكردي تلك غير قانونية وقد يواجهون عقوبات من شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

وقالت الرسالة التي حصلت وكالة «رويترز» على نسخة منها أمس «تحتفظ سومو بحق اتخاذ إجراء قانوني ضد مشتري مثل هذه الشحنات». (عواصم - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا