• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

العالم يدين الاحتلال لتوسعة البناء في الضفة

الاتحاد الأوروبي يلوح بمعاقبة إسرائيل على الاستيطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل إلى التراجع عن المشاريع الاستيطانية التي أعلنت عنها، معرباً عن خيبة أمل عميقة إزاء هذا الشان. وألمح إلى أنه سيمضي بالعقوبات الاقتصادية ضد المستوطنات. وقال الاتحاد في بيان وزع في الأراضي الفلسطينية المحتلة: «إنه يدعو السلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن هذا القرار، وبذل كل جهودها في سبيل استئناف مفاوضات السلام بسرعة»، وذلك بعد ساعات من إعلان إسرائيل تسريع وتيرة الاستيطان، رداً على اعتراف المجتمع الدولي بالحكومة الفلسطينية الجديدة.وذكر البيان أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أكدوا مؤخراً «التزامهم التطبيق الكامل للقانون الأوروبي المتعلق بالاستيطان».

من جانبها أعربت الخارجية الأميركية عن خيبة أملها إزاء مشاريع البناء الاستيطاني الواسعة في الضفة الغربية والقدس. وذكرت صحيفة «هآارتس» العبرية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو سيجتمع بالطاقم الوزاري غداً الأحد، لبحث خطوات إضافية للرد على تشكيل حكومة التوافق الفلسطينية.

وسيبحث الاجتماع كذلك فرض عقوبات جديدة على السلطة الفلسطينية، وبحث الخطوات السياسية المحتملة، فيما سيطرح وزير الاقتصاد اقتراحاً بضم مناطق «ج» في الضفة الغربية إلى إسرائيل.

وذكرت الصحيفة أن الساعات الأخيرة حملت الكثير من رسائل الاحتجاج الدولية على مخططات البناء الاستيطاني، حيث توجه سفير هولندا في تل أبيب إلى وزارة الخارجية ومكتب رئيس الحكومة برسالة احتجاج، معرباً عن خيبة أمل بلاده إزاء قرار الدفع بالبناء الاستيطاني.

وقال سفير الولايات المتحدة في إسرائيل في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي: «إن الولايات المتحدة تعترض على البناء في المستوطنات، والإعلان عن خطوات من هذا النوع».

وقال مسؤول في الحكومة الإسرائيلية، طالباً عدم ذكر اسمه: «إنه لأمر غريب أن يكون هناك أناس في المجتمع الدولي يقولون بأن حكومة فلسطينية تشارك فيها منظمة إرهابية قاتلة (حماس) يمكنها أن تنشر السلام، وان هؤلاء الناس أنفسهم يقولون بأن البناء في القدس، عاصمة إسرائيل، وفي أماكن أخرى حتى أن الفلسطينيين يعلمون أنها ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية في إطار أي اتفاق مستقبلي، هو أمر يجب العودة عنه».وحض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على تعليق الاستيطان واحترام القانون الدولي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا