• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مواطنون: تطوير طريق الفاية رزين نقلة نوعية في المنظومة التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مواطنون أن مشروع رفع كفاءة الطريق من الفاية إلى رزين والقوع سيساهم رفع كفاءة الطريق الحالي وسيسهم في تسهيل حركة المرور، وتخفيف الازدحام، وزيادة أمان الطريق والتقليل من الحوادث والزمن المستغرق في الرحلات.

وقال الدكتور المهندس عبدالله سالم الكثيري المدير التنفيذي لقطاع النقل البري الهيئة الاتحادية للمواصلات، إن توسعة وتطوير هذا الطريق تعتبر استكمالاً لمشاريع البنية التحتية في أبوظبي، وفق أعلى المعايير والمواصفات، ما يرفع نسبة السلامة عليه، وتقصير المسافات وتفادي دخول الشاحنات في مناطق مزدحمة.وأشاد بحرص القيادة الرشيدة على تطوير بنية تحتية وشبكة طرق متكاملة على درجه عالية من الجودة والكفاءة، ما يساهم في تخفيف الضغط على الطرق الداخلية، وفي زيادة معدلات الأمن والسلامة لمستخدمي الطرق، من خلال رفع كفاءته، وزيادة انسيابية الحركة، كما يساهم في دعم النمو الاقتصادي والتجاري، وهو استكمال لربط مناطق الإمارة بشبكة طرق على درجة عالية من الجودة، من خلال تطبيقها ومواكبتها أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع الطرق؛ بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية في الإمارة.

وأشار إلى أن مثل هذه المشاريع تعتبر من أهم دعائم النمو، لما لها من دور بارز في دفع عجلة النمو الاقتصادي والرخاء الاجتماعي، من خلال تسهيل عمليات التنقل داخلياً بين المدن، فضلاً عن مساهمتها في تسهيل التنقل والحركة المرورية؛ مما يؤدي إلى تحسين النمو الاقتصادي بالمنطقة الشرقية، وتسهيل حركة التجارة والسياحة والتواصل الاجتماعي بالدولة.

وقال محمد الحوسني رئيس قسم الإعلام في الهيئة الاتحادية للمواصلات البحرية والبرية، إن المضي قدماً في تنفيذ مشاريع مرافق وخدمات البنية الأساسية اللازمة وشبكات الطرق في مختلف مناطق الإمارة، يعتبر نقلة نوعية في تسهيل حركة المرور في مدن الإمارة، مشيراً إلى إسهام مشاريع تطويرها الشارع وشبكات الطرق، في جعل أبوظبي قبلة للسياحة الخليجية بسبب البنية التحتية التي تمتاز بها من شبكات للطرق والخدمات والمرافق العامة، مما يترك للسائق حرية الاختيار في استخدام عدد من الطرق من أجل الوصول إلى المنطقة التي يقصدها.

وأضاف أن توسعة هذا الشارع ومشاريع الطرق المختلفة تسهم في رقي الوطن ورفعته، لا سيما أن هذا الطريق يضع حداً للحوادث المرورية، ويخفف الضغط.

من جهته، قال خالد مبارك الكندي، إن هذا المشروع يعتبر استكمالاً لمشاريع البنية التحية على مستوى الإمارة لتسهيل حركة الناس في منطقة فيها عزب ونشاطات وفعاليات كثيرة، كما أن هذا الإجراء سيخفف ويسهل ويساعد في تخفيف الازدحام وتقليل الحوادث.

وأشار إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار حرص حكومة أبوظبي على توفير كل الخدمات الأفضل والأسهل والأيسر للمواطن والمقيم أين ما كانوا، مؤكداً أن القيادة الرشيدة لا تدخر جهداً في سبيل استكمال مشاريع البينة التحتية وتطويرها في المناطق كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض