• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غرق 60 لاجئاً أفريقياً قبالة السواحل اليمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

أعلنت الأمم المتحدة امس أن ستين مهاجرا من الصومال وأثيوبيا وبحارين يمنيين غرقوا نهاية الأسبوع الماضي في أسوأ حادثة قبالة الشواطئ اليمنية العام الحالي. وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ادريان ادواردز للصحفيين في جنيف، إن «هذه المأساة هي أكبر خسارة لحياة مهاجرين ولاجئين يحاولون الوصول إلى اليمن عبر البحر الأحمر وخليج عدن العام الحالي». وأوضحت المفوضية أنها لا تزال تحاول الحصول على معلومات حول المأساة لكنها أكدت أن السفينة وعلى متنها 60 أثيوبيا وصوماليا ويمنيين من الطاقم غرقت يوم السبت الماضي في البحر الأحمر. وأضاف ادواردز أن «السكان المحليين دفنوا الضحايا بعدما وصلت جثثهم إلى الساحل قرب منطقة باب المندب». وصرح موظف في المفوضية العليا للاجئين في صنعاء زيد العلايا أن المركب غرق بسبب الظروف الجوية السيئة قبالة سواحل دوباب البلدة الواقعة عند مدخل باب المندب. وأضاف نقلا عن جمعية التضامن الإنساني احد شركاء المفوضية في اليمن أن «معظم الضحايا أثيوبيون».

وتابع انه «خلال السنوات الخمس الماضية عبر اكثر من نصف مليون شخص، وغالبيتهم من الصومال وأثيوبيا وأريتريا، مياه خليج عدن للوصول إلى اليمن». (جنيف ـ أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا