• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ثمنوا حزمة المشاريع الإسكانية في إمارة أبوظبي

مواطنون: قيادتنا تعمل لرفعة الوطن وترسيخ استقراره وإسعاد مواطنيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

إبراهيم سليم (بوظبي)

أكد مواطنون أن القيادة الرشيدة تعمل لمصلحة الوطن والمواطن، ولا تألو جهداً في إسعاده والعمل على أمنه وسلامته، وراحته، وتسخر الإمكانات كافة لذلك، وأن هذه المشاريع والمبادرات الاجتماعية، تعد امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد، الذي يعكس حرصها على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، ويعد تأكيداً لرؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة. وتوجهوا بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على اهتمامهما بأبنائهما المواطنين، وتفقد أحوالهم، والسعي لتذليل كل ما يواجه المواطن.

وبين خالد المعمري «مواطن» أن هذا ليس بمستغرب على قيادتنا الرشيدة، وهو استمرار لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأبناؤه يسيرون فينا سيرته، وحريصون على أن يقدموا كل جميل لأبنائهم وإسعادهم، منوهاً بأن قروض الإسكان والمساكن المجهزة تدعم الاستقرار الأسري، وتزيح عن كاهل الآباء والشباب الكثير.

وقال: توفير المساكن يأتي انطلاقاً من النهج المستمر لصاحب السمو رئيس الدولة الهادف إلى تحقيق أقصى درجات العيش الكريم للمواطنين كافة، وإيماناً من سموه بأن ما يحصل عليه المواطن من دولته، إنما هو استثمار ناجح للثروة البشرية، وانطلاقاً من حرص سموه على راحة المواطنين واستقرارهم وضمان مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم. وأضاف «لا يوجد أهم من المسكن في أي بقعة في العالم، وجزاهم الله كل خير على ما يقدمونه لأبنائهم المواطنين»، مشيراً إلى أن المساكن للمواطنين تأتي في إطار السياسة الحكيمة التي تنتهجها القيادة الرشيدة التي تولي من خلالها اهتماماً خاصاً بتأمين السكن المناسب لكل أسرة، إلى جانب توفير البنية التحتية والمرافق الخدمية المتميزة، بما يضمن توفير سكن على مستوى راق وذي جودة عالية، يحقق العيش الكريم لجميع المواطنين.

وقال أحمد سالم بن نصيب العفاري : بداية نتقدم بخالص الشكر لقيادتنا الرشيدة، على حرصهم على أبناء الوطن، وتوفير ما يلزمهم، رغم ما يشهده العالم من حولنا من توترات وتوقف مشاريع وتقليص في الإنفاق حتى على الأساسيات، لكن الإمارات غنية بعطائها، ولم تتوقف عن توفير كل وسائل الرفاهية لأبنائها، وأنه على المواطن والمقيم الذي ينعم بالأمن والآمان والسلام والرخاء في الإمارات أن يسعى جاهداً للحفاظ على ذلك، وأن يضع أمن الإمارات وسلامته، نصب عينيه، وأن يعمل بكل جد واجتهاد لاستمرار نهضة الدولة.

وأكد أن المساكن من شأنها أن تسهم في تحقيق الاستقرار لأبناء الوطن، ما يعكس مدى الاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة لأبناء الوطن، وتوفير كل سبل الراحة لهم، كما تعكس ما توليه قيادتنا الرشيدة من اهتمام وعناية بأبناء الوطن، في جميع مناحي الحياة، والحرص على تقديم أشكال الرعاية الصحية والتعليمية والرفاهية، بما يضمن حياة مستقرة ينعم فيها الجميع بالخير والأمان في ظل القيادة الحكيمة التي لا تدخر جهداً في سبيل تحقيق آمال وتطلعات أبناء الوطن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض