• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تظاهرة في أم درمان احتجاجاً على اعتقال المهدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

تظاهر عشرات السودانيين أمس في مدينة أم درمان، احتجاجا على اعتقال زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي الذي أوقفته السلطات في السابع عشر من مايو.

وخرج نحو مئة شاب عقب انتهاء صلاة الجمعة في مسجد طائفة الأنصار (الطائفة الإسلامية التي ينتمي إليها أغلبية أعضاء حزب المهدي) في أم درمان، وهم يحملون لافتات كتب عليها «لا حوار مع الأشرار».

وقد رددوا هتافات مثل «صوت الصادق صوت الشعب» و«الشعب يريد إسقاط النظام» و«حرية سلام وعدالة» و«الثورة خيار الشعب». وقام المتظاهرون بإغلاق شارع رئيسي في المدينة قبل أن تشتبك معهم قوة من شرطة مكافحة الشغب. وقامت قوات مكافحة الشغب بضربهم بالعصي والهراوات ومطاردتهم في شوارع جانبية.

وتعتقل السلطات السودانية رئيس وزراء السودان السابق الصادق المهدي منذ السابع عشر من مايو الماضي، بعدما اتهم وحدة عسكرية بارتكاب انتهاكات واغتصابات ضد المدنيين في إقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

وأعلنت نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة التي تحقق مع المهدي الخميس توجيه خمس تهم إليه. وفي حال إدانته بموجبها قد يواجه حكما بالإعدام.

(الخرطوم - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا