• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مالديني.. «الليلة المجنونة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

أجرى نجم ليفربول المعتزل جيمي كاراجر حواراً مع أسطورة ميلان باولو مالديني في منزل الأخير بإيطاليا، سيطر عليه النهائي التاريخي لدوري أبطال أوروبا بين ليفربول وميلان، والذي أقيم بملعب أتاتورك في إسطنبول عام 2005، وهو النهائي الأكثر جنوناً في تاريخ البطولة القارية، فقد تقدم ميلان بثلاثية بيضاء في الشوط الأول، واحتفل نجومه باللقب بين شوطي المباراة، لكن فريق «الريدز» عاد ليتعادل 3-3 ثم حسمها بركلات الترجيح.

مالديني الذي خاض أكثر من 900 مباراة مع ميلان، و126 مواجهة بقميص إيطاليا، وحصل على 26 بطولة، منها 5 كؤوس أوروبية، كشف أسرار «ليلة إسطنبول»، فقال: «منحت ميلان كل شيء، وحصلت منه على كل شيء، أبي وأنا وأبنائي وعائلتي لها تاريخ في هذا النادي، أتمنى أن يكون لي دور في المستقبل لرد الدين، لا يمكنني نسيان نهائي إسطنبول، لقد تقدمنا بثلاثية في الشوط الأول، ولم نتوقع الخسارة أبداً، عاد ليفربول للمباراة في 6 دقائق مجنونة، لقد ظللت أعاني من مشكلات في النوم لمدة 3 أشهر عقب هذه المباراة». وتابع مالديني: «تفوقنا على البارسا في نهائي 1994 برباعية، وقدمنا مباراة كبيرة أمام ليفربول في نهائي 2005، إنهما الأفضل في تاريخ ميلان، صحيح أننا نجحنا في الثأر من ليفربول في نهائي 2007، لكنها لم تكن مباراة كبيرة بالنسبة لنا». وكشف مالديني عن أن جماهير ميلان باعت تذاكر نهائي إسطنبول لجماهير ليفربول، مما جعل الملعب يتحول إلى 75% لعشاق «الريدز»، و25% فقط لعشاق «الروسونيري»، ويبدو أن ذلك كان أحد أسرار عودة ليفربول للمباراة، حيث لم يتوقف أنصار الفريق الإنجليزي عن التغني بنشيد «لن تسير وحيداً أبداً». كما أشار مالديني إلى أن ماركو فان باستن كان المهاجم الأكثر تكاملاً، وفرانكو ياريزي كان المدافع الأفضل والأقوى على الرغم من أنه لم يكن ضخماً من الناحية الجسدية، وتغزل مالديني في قدرات ساكي التدريبية، مشيراً إلى أن ميلان صاحب التاريخ الكبير يجب أن يعود، لأنه يشعر بالحزن كلما شاهد مباريات للفريق في الوقت الراهن الذي يشهد تراجعاً ملحوظاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا