• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توسيع قاعدة الممارسة «هدف مشترك»

مقعد المرأة في الاتحادات.. «الطموحات في مواجهة التحديات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

شمسه سيف (أبوظبي)

تحمل المرأة الإماراتية الرياضية طموحات كبيرة خلال 4 سنوات مقبلة للدورة الجديدة 2016 - 2020، من أجل مواجهة التحديات، بروح مختلفة، من شأنها أن تعمل على تطوير منظومة الرياضة النسائية في الدولة، ويأتي ذلك من خلال عضوية المرأة في مختلف إدارات الاتحادات الرياضية في الدولة، ورئاستها للجنة النسائية في الاتحاد، خصوصاً بعد أن أعلنت أغلب الاتحادات أسماء مرشحيها الجدد لمقعد عضوية المرأة في مجالس إداراتها.

وبعد أن أسدل الستار عن الدورة الانتخابية في معظم الاتحادات، هناك أسماء جديدة على الساحة الرياضية تم الإعلان عنها لتولي زمام الأمور في كل ما يتعلق برياضة المرأة، تدخل هذه الأسماء الدورة الحالية بروح جديدة وبطموح التغيير والتطوير، وكتابة تاريخ جديد للفتاة الإماراتية من خلال منافساتها في مختلف الرياضات، للوصل بها إلى منصات التتويج.

وعلى الرغم من معرفة المرأة أن العمل الإداري في الاتحادات الرياضية ليس بالسهل، ويتطلب مجهوداً إضافياً، بالإضافة إلى حنكة ودراية وإلمام بأدق التفاصيل في المجال الرياضي التي تديره، إلا أنها تدخل غمار التحدي بكل شغف، فهي على علم بأن عضوية المرأة في الاتحادات الرياضية، تعزز من مشاركتها في عملية صنع القرار، وبذلك تكون لها الكلمة في المساهمة والارتقاء برياضة الفتاة الإماراتية في الدولة.

وهناك أسماء أخرى تكررت مرات كثيرة في الدورات السابقة، ما زالت متمسكة بعضويتها في مختلف الاتحادات، وتتمنى أن تستمر في تقديم كامل الدعم لرياضة المرأة، من خلال إداراتها لأمور رياضة المرأة في الاتحاد التي تنخرط به، والاستمرار في تحقيق استراتيجياتها التي بدأت بها في الأعوام الماضية، ووضع أهداف جديدة والسير عليها في الدورة الجديدة.

استطلاع ومناقشة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا