• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

البعض يقول: هكذا تنتهي الحروب!

تبادل الأسرى بين أميركا و«طالبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

دان مُرفي

محلل سياسي أميركي

عملية تبادل السجناء التي تم بموجبها الإفراج عن الجندي الأميركي بووي برجدال الذي كان معتقلاً لدى «طالبان» منذ خمس سنوات، مقابل خمسة من زعماء الحركة كانوا معتقلين منذ أكثر من عشر سنوات في جوانتانامو، أثار سلسلة متوقعة من الانتقادات، ومن ذلك أن الكونجرس لم يتم التنسيق معه، وأن الرئيس أوباما تفاوض مع إرهابيين، وأن الجنود الأميركيين سيصبحون معرّضين لخطر أكبر في المستقبل بسبب هذه السابقة.

ومن بين أشد المنتقدين السيناتور تيد كروس الذي قال في تعليقه على هذه الصفقة: «ما الذي نقوله للإرهابيين من خلال هذه الصفقة؟ إنكم إذا قبضتم على جندي أميركي، فإنكم تستطيعون مقايضة ذلك الجندي بخمسة إرهابيين كنا نلاحقهم؟... إن السبب الذي جعل الولايات المتحدة تتبنى منذ عقود سياسة عدم التفاوض مع الإرهابيين هو حقيقة أنه عندما تشرع في القيام بذلك، يصبح لدى كل إرهابي آخر حافز للقبض على مزيد من الجنود».

بيد أن التفاوض مع الأعداء هو الطريقة التي تنتهي بها معظم الحروب. ثم إنه بالنظر إلى أن الولايات المتحدة تستعد لانسحاب كامل من أفغانستان بنهاية 2016، فإن احتمال هزيمة ساحقة لـ«طالبان» بات منعدماً تقريباً. وبالتالي، فإن استعادة أسرى الحرب تغدو هدفاً أساسياً، أياً كانت ظروف اعتقالهم.

ولكن، هل قام أوباما بالفعل بمقايضة خمسة «إرهابيين» خطيرين بالجندي الأميركي، كما يزعم السيناتور كروس؟ الواقع أن الأمر يتوقف على تعريفك لـ«الإرهاب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا