• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

على رصيف كوباكابانا: «ارحلي أيتها الفيفا»

البرازيل: تذمر من معايير المونديال!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

مارك مارجوليس

كاتب ومحلل سياسي

بينما كانت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف تعد العدة لإطلاق حملة إعادة انتخابها، اصطدمت بمطب لم يكن يخطر لها على بال، فقد كانت تجوب أرجاء البلاد لإطلاق وتدشين عدد من المشاريع البراقة قبل كأس العالم، ولكن الشيء الوحيد الذي كان بعض الصحفيين المزعجين يرغبون في معرفته، هو ما إن كان سيتم الانتهاء من أشغال تجديد المطارات في الوقت المحدد ووفق «معايير الفيفا»، والإشارة هنا هي بالطبع إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الموجود مقره في سويسرا والذي اشتهر بحزمه وصرامته.

فردت قائلة: «إن المطارات لن تكون وفق معايير الفيفا، بل ستكون مطارات وفق معايير البرازيل». هذا هو الرأي الرسمي إذن حول لحظة البرازيل المعقدة أمام أنظار العالم، في تصريح مسجل، وهو موقف صريح من كارثة العلاقات العامة المتواصلة التي باتت تمثلها علاقة هذا البلد مع العالم، يقول المنتقدون. صحيح أن رد روسيف الغاضب كان مدروساً.

فمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في أكتوبر المقبل، تتأرجح شعبية روسيف في استطلاعات الرأي وتكافح لرفع هذه الشعبية، إذ لا يكاد يمر أسبوع من دون رؤية تجمع غاضب أو مظاهرة احتجاجية في الشارع، لأسباب أقلها ما ينظر إليه البعض على أنه موقف ضعيف من قبل العاصمة برازيليا في التعاطي مع أولئك المراقبين المتعجرفين القادمين من زيوريخ.

بل إن ما يشبه جنساً أدبياً جديداً من المقالات المناوئة للفيفا ازدهر هنا وفي الخارج، وقد حان الوقت ليرد البرازيليون على ذلك، كما قالت. ولكنها لحظة غريبة أن تقف بلاد «السامبا» في هذا الموقف الدفاعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا