• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ربع نهائي بطولة آسيا لأندية السلة

الأهلي يتحفز لعبور باويان التايواني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

علي معالي(دبي)

يلتقي اليوم في مواجهة قوية ومرتقبة، فريق الأهلي لكرة السلة مع نظيره باويان التايواني في الدور ربع النهائي لبطولة آسيا للأندية، والمقامة حالياً في مدينة هونان الصينية في نسختها الـ 25، وذلك بعد التغيير الذي حل بالمجموعة الأولى بتراجع الريان للمركز الرابع إثر الفوز الكبير الذي حققه فريق باويان على بطل الهند فريق أون جي سي بنتيجة 101/‏ 71، مما جعل الفريق التايواني يصعد للمركز الثالث على حساب الريان الذي تراجع للمركز الرابع، بينما ودع الفريق الهندي البطولة، وبحسب نظام البطولة، يلتقي صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية، وهو فريق الأهلي مع ثالث المجموعة الأولى، والذي حل به فريق باويان، في حين وقع الريان في مباراة أكثر خطورة وقوة، حيث يلتقي اليوم أيضاً مع فريق زيجيانج الصيني، والذي يعتبر واحداً من الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب مع الرياضي اللبناني.

وتعد مواجهة الأهلي مع بطل تايوان اليوم غاية الندية والقوة، بعدما استطاع الفريق المنافس أن يقدم مستويات جيدة، وصعد على حساب الريان القطري الذي يمر بتغييرات كبيرة نتيجة اعتزال نجومه الكبار، وهو ما جعل الفريق يحتل المركز الرابع بمجموعته الأولى، في ترتيب هو الأسوأ في تاريخ الفريق القطري خاصة وأنه توج من قبل بلقب البطولة الآسيوية مرتين(2002، و2005).

وقد تم تعديل موعد مباراة الفرسان مع باويان لتقام في الحادية عشرة صباح اليوم بدلاً من التاسعة، بعد موافقة الاتحاد الآسيوي بناءً على طلب المؤسسة اللبنانية للإرسال، حيث تقرر أن تقام مباراة الرياضي وبطل كازاخستان في التاسعة صباحاً، وذلك لظروف البث التلفزيوني اللبناني للمباراة.

ويتسلح الألماني بيتر شورمز مدرب الأهلي في سعيه إلى تحقيق الفوز اليوم على باويان بالمعنويات العالية للاعبين، بعد تقديمهم بطولة رائعة ومميزة حتى الآن، وبعد أن اجتاز الأهلي عدة ضربات موجعة، تلقاها سواء قبل البطولة أو أثناءها، بغياب 4 لاعبين من العناصر المهمة وهم طلال سالم ويونس خميس ومحمد عبد اللطيف وأحمد عبد اللطيف لأسباب مختلفة، ما بين إصابة وظروف دراسة قبل البطولة، إضافة إلى تلقيه للصدمة الكبرى في المباراة الثانية ضد بطل الصين بإصابة المحترف السنغالي شيخ سامب، والذي تأثر الأهلي بإصابته في تلك المباراة، حيث كان الفريق متقدماً أثناء فترة وجوده بأرض الملعب، وبعد خروجه خسر الأهلي المباراة وهي الخسارة التي حرمت الفريق من صدارة مجموعته وقتها، ولكن إصابة سامب بالرباط الصليبي جعلت القوة الضاربة في الفرسان تتراجع نسبياً.

ومع كل ذلك استطاع لاعبو الأهلي أن يثبتوا كفاءتهم العالية في غياب سامب، إذ نجح الشقيقان سعيد مبارك ومحمد مبارك ومعهما الموهوب قيس عمر ومحمد عبدالله وأحمد علي مبارك وموسى خويدم وعيسى خويدم وخليفة خليل، وسعيد عاشور وخميس عتيق، ومعهم المحترف الأميركي سام يونج، في لفت الأنظار وتحقيق الانتصار، ويعتبر الأهلي في الوقت الراهن الفريق الوحيد في البطولة بعد خروج الفريق الهندي الذي يلعب بمحترف أجنبي واحد فقط، فكل الأندية المشاركة يتواجد بها اثنان من الأجانب، وبعض الأندية الأخرى مثل الريان القطري بها عدد كبير من اللاعبين المجنسين، وكان فريق أون جي سي الهندي قبل وداعه للنسخة الحالية الوحيد الذي لا يتواجد به أي لاعب أجنبي.

وتأهل الفريق التايلاندي المنافس للأهلي في لقاء اليوم رغم خسارته للمباراة الأولى بالمجموعة من بيتروشيمي الإيراني بنتيجة 80/‏ 100، ثم الفوز على الريان القطري 89/‏65، والخسارة من الرياضي 81/‏105، وأخيراً الفوز على بطل الهند 101/‏ 71، ويعتمد هذا الفريق على الثنائي الأميركي توماس لافوراتو «28 عاماً»، وسبنسر ديفيز «33 عاماً».

من ناحيته، عبر زايد خويدم المدير الإداري لبعثة الأهلي، عن سعادته بما وصل إليه الفريق حتى الآن في البطولة، قائلاً: واجهتنا الكثير من الظروف الصعبة بداية من تواجدنا بدبي بعدم إقامة معسكر مناسب بسبب عدم اكتمال صفوف الفريق، وإصابة البعض منهم، مروراً بحالات الغيابات المتنوعة بصفوفنا، ما جعلنا نعتمد على لاعبي فريق الشباب إذ تم ضم اللاعب خليفة خليل، وثقتنا كبيرة في قدرة اللاعبين بتخطي بطل تايوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا