• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

ألمانيا تسعى لوضع إطار تشريعي

السيارات ذاتية القيادة تفجر «معضلات أخلاقية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

برلين (د ب ا)

أثناء سير السيارة قد تظهر عقبة مفاجئة أمامها، ويكون على السيارة الانحراف يميناً أو يساراً، لتفادي الاصطدام بها، لكن على يسار السيارة توجد سيدة تدفع أمامها عربة طفل رضيع، وعلى يمين السيارة يسير رجل مسن، في هذه الحال يجب أن يكون هناك شخص ما أو شيء ما يتخذ قراراً إما الضغط على المكابح فورا أو الانحراف بالسيارة يميناً أو يساراً، لتفادي التصادم، مع إمكانية موت أحد المشاة نتيجة انحراف السيارة.

هذه معضلة أخلاقية نظرية تجريبية قديمة، لكنها الآن أصبحت وبصورة متزايدة موضوعاً عملياً، يجب على شركات منتجي السيارات ذاتية القيادة اتخاذ قرار بشأنها.

يفضل مسؤولو صناعة السيارات الحديثة هذا النوع من السيناريوهات، التي تطرح سؤالاً حساساً: ما هو القرار الذي يمكن لسيارة يقودها جهاز كمبيوتر اتخاذه؟، وما هي القرارات التي لا يجب اتخاذها؟.

يسعى السياسيون في ألمانيا إلى وضع قواعد أخلاقية للموضوع، في اهتمام شركات السيارات الكبرى نحو تطوير سيارات ذاتية القيادة التي تعمل من دون سائق.

ولا توجد إجابات سهلة لهذه المعضلة، وهذا سيتضح خلال أول اجتماع للجنة خبراء أمر وزير النقل الألماني ألكسندر دوبرندت، بتشكيلها لمناقشة الموضوع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا