• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعثة اللجنة المنظمة تغادر إلى نيويورك اليوم

الرميثي: ماراثون زايد الخيري نهج عطاء يعزز قيم الوفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تغادر اليوم إلى الولايات المتحدة الأميركية بعثة اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري في نيويورك، الذي يدشن دورته الـ11 السبت المقبل في حديقة سنترال بارك الشهيرة، وكان الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي قد سبق البعثة بالسفر قبل يومين للاجتماع بالشركة المنظمة للسباق «رود رنر» والوقوف على آخر الترتيبات الخاصة بالتنظيم، ومتابعة التجهيزات على صعيد استيعاب الأعداد الإضافية المتوقعة من المشاركين، بعد إغلاق باب الاشتراك الرسمي قبل 20 يوماً للمرة الأولى في هذه الدورة بالوصول إلى 13 ألف متسابق.

ويحفل برنامج النسخة الـ11 بالعديد من الأنشطة المصاحبة، حيث تقوم اللجنة المنظمة غدا بصحبة الوفد الإعلامي في زيارة إلى مستشفى «جون هوبكينز» في واشنطن لعيادة مرضى القسم الخاص الذي يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك لتأكيد الهدف الخيري والتواصل مع المجتمع الأميركي.

وأكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رئيس مجلس إدارة اتحاد الشرطة الرياضي «أن الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للمبادرات الخيرية نتاج الرؤية الصادقة لنهج العطاء الذي رفعته الدولة شعاراً لها لإعلاء راية السلام والمحبة في سبيل مساعدة الآخرين ودعم مسيرتهم واحتياجاتهم ومعالجة قضاياهم في مجتمعات العالم».

وثمن التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص سموه على استمرارية مبادرات الإمارات الإنسانية، مشيدا معاليه بتواصل عطاءات ماراثون زايد الخيري في نيويورك للمرة الحادية عشرة، مبيناً أن السباق الخيري بمحطاته الثلاث في أبوظبي ونيويورك والقاهرة، بات حدثاً خيرياً رياضياً يشهد العالم بدوره الريادي في إثراء ساحات العمل الإنساني، مؤكداً أن الجميع سواء كان من داخل وخارج الإمارات فخور بقيمة ومكانة الحدث الخيري الذي يرتبط باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» مؤسس دولة الاتحاد وباني مجدها. وأوضح معاليه أن ماراثون زايد الخيري تخطى مرحلة النجاحات وبات حدثاً مهما يترقبه الجميع في نيويورك لما له من مكانة مهمة وما رسخه من أصداء واسعة وصيت مرموق بين جميع السباقات التي تقام في حديقة سنترال بارك، وأصبح فعالية إماراتية خالصة بامتياز نتيجة للدور البارز للقائمين الذين نجحوا في وضع بصمات جديدة في كل دورة مما عرف المجتمع الأميركي والمشاركين في الماراثون بتاريخ وتراث وثقافة الإمارات، ومنح الحدث أبعاداً متجددة ضمنت له الاستمرارية والتواصل بأهدافه الإنسانية، مضيفاً أن الماراثون يرسم في كل عام لوحة خيرية باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، لافتاً إلى أن للمشاركة القياسية في الدورة الـ11 دلالة واضحة على قيمة وأهمية الحدث في مجتمع نيويورك، مشيداً بمشاركة نجوم السباقات العالمية وأصحاب الأرقام القياسية في الماراثون الذي سيشكل إضافة مهمة لمسيرته الحافلة بالنجاح.

وقال الرميثي، إن ماراثون زايد الخيري الذي أطلق فكرته صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ساهم في علاج الكثير من المصابين بأمراض الكلى، وحظي بإشادات واسعة داخل المجتمع الأميركي، وانتقل عطاؤه بذات الهدف في أبوظبي واستطاع أن يرسم البسمة بتخصيص ريعه لمصلحة مرضى الكلى على مستوى الدولة، قبل أن يتحول أثره الإنساني إلى المحطة الثالثة في القاهرة لمصلحة المصابين بسرطان الأطفال في مصر، مضيفاً أن الماراثون جاء ليعكس رسالة الخير الإماراتية الممتدة لتشمل ربوع العالم أجمع بفكرته الرائدة وأهدافه السامية وريعه الخيري، كما يؤكد أن الرياضة وسيلة وأداة فاعلة لتحقيق السلام والتقارب والمحبة والوئام بين شعوب العالم، معتبراً الحدث يتماشى مع نهج القيادة الرشيدة التي تقف داعمة ومناصرة لحل مختلف القضايا الإنسانية والمساهمة الفعلية لتقديم طوق النجاة للآخرين الذين اعتادوا على مواقف الإمارات الخيرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا