• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

مسيرة نسائية على حدود غزة مع إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يوليو 2018

غزة (وكالات)

شاركت آلاف من النساء الفلسطينيات أمس في مهرجان شعبي غير مسبوق على حدود قطاع غزة وإسرائيل، في إطار احتجاجات مسيرات العودة.

وجرى مهرجان «فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار» في مخيم العودة شرق مدينة غزة المقام على بُعد مئات الأمتار من السياج الحدودي مع إسرائيل.

ورفعت المشاركات الأعلام الفلسطينية، ورددوا شعارات مناهضة لإسرائيل وأخرى تطالب بعودة اللاجئين الفلسطينيين، ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة. وداست عشرات من النساء على أعلام إسرائيلية وأميركية ممددة على الأرض. وتضمن لمهرجان فقرات شعرية وفنية وإنشادية وعروض دبكة شعبية، إضافة لتكريم ذوي ثلاث قتيلات قتلن في احتجاجات مسيرات العودة بينهن طفلة.

ولدى اقتراب متظاهرات من السياج الحدودي، أطلقت قوات الجيش الإسرائيلي قنابل مسيلة للدموع لتفريقهن، ما أدى إلى إصابة عشرات منهن بالاختناق. وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان، إن «الاحتلال الإسرائيلي يستهدف النساء المشاركات في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق غزة بالأعيرة النارية والغازات ويصيب العشرات منهن بجروح وبالاختناق».

وقتل 138 فلسطينياً على الأقل منذ بداية التظاهرات الاحتجاجية في المنطقة الحدودية من قطاع غزة في 30 مارس بمناسبة ذكرى يوم الأرض. وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 مايو، تزامناً مع نقل السفارة الأميركية إلى القدس، حيث قتل حينها 62 فلسطينياً. وبدأت هذه الاحتجاجات التي تنظم كل يوم جمعة بإشراف الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة للمطالبة بعودة اللاجئين، ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من عقد على قطاع غزة.