• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أول بنك إيطالي يعمل بالدرهم في الإمارات

«إنتيسا سانباولو» يفتتح فرعاً في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

حسونة الطيب (أبوظبي)

أطلق قسم الخدمات المصرفية للاستثمار والشركات، التابع لمجموعة إنتيسا سانباولو المصرفية، فرعاً جديداً في أبوظبي مطلع الشهر الحالي، ليحل محل المكتب التمثيلي الذي تم افتتاحه في 2012. وبفضل عمليات التوسع الحالية داخل الإمارات، تعتبر المجموعة، البنك الإيطالي الوحيد الذي يقدم حزمة متكاملة من الخدمات التي تدعم الشركات المحلية والعالمية، بالإضافة للأعمال المحلية والمؤسسات المالية.

وفي واقع الأمر، فإن إنتيسا سانباولو، هو أول فرع لمجموعة مصرفية إيطالية يحصل على تفويض للتعامل مباشرة بالدرهم. علاوة على ذلك، ربما يصدر البنك ضمانات ويعمل على جذب إيداعات الأعمال التجارية المحلية.

ويحدث توسع الشبكة العالمية لقسم الخدمات المصرفية للاستثمار والشركات، في منطقة تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لاقتصاد الخليج ككل. وبافتتاح هذا الفرع، يصبح في مقدور إنتيسا، تقديم المساعدة للشركات من خلال فرق مختصة، مع حزمة واسعة من الخدمات المصرفية للشركات وعقد الصفقات ومنتجات التمويل التجاري، من أجل توفير الحلول المواتية القادرة على تحقيق احتياجات العملاء على المديين القصير والمتوسط.

وقال ماورو ميسيلو، مدير قسم الخدمات المصرفية للاستثمار والشركات والمدير التنفيذي لبنك آي أم آي «يمثل افتتاح فرع أبوظبي، حيث كنا نعمل بمكتب تمثيلي بالفعل، خطوة بالغة الأهمية ضمن خطة التطوير العالمي. وبجانب «دبي هب»، يشكل حضور إنتيسا، المزيد من القوة في منطقة الخليج، حيث يعتبر البنك الوحيد الذي يملك أعمالاً مختلفة سواء كانت إيطالية أو محلية».

ومن المخطط، أن يعمل الفرع الجديد جنباً إلى جنب مع بنك آي أم آي، الذي يعتبر الذراع الاستثمارية التي تهدف لمساعدة عملائها من مستثمري مؤسسات وشبكات مالية وشركات وحكومات، من خلال تقديم منتجات وخدمات مالية متميزة.

ويُعد بنك آي أم آي، النقطة المرجعية في إيطاليا لاستشارات الاستثمارات المصرفية في صفقات الدمج والاستحواذ غير العادية. كما يعتبر رائداً في سوق المال الإيطالية ولاعباً أساسياً في نشاط الوساطة في أسواق الأسهم والسندات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا