• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتفادي الخطأ الفادح في الدور ثمن النهائي لمونديال جنوب أفريقيا

«تكنولوجيا خط المرمى» تظهر للمرة الأولى في المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

للمرة الأولى في التاريخ سيستفيد حكام نهائيات كأس العالم المقررة نسختها الـ 20 في البرازيل، من مساعدة تكنولوجيا خط المرمى، لتفادي الخطأ الفادح الذي ارتكب في الدور ثمن النهائي لمونديال جنوب افريقيا بين ألمانيا وانجلترا عام 2010. ففي 27 يونيو 2010 في بلومفونتين، كانت ألمانيا متقدمة على انجلترا 2-1 في الدور ثمن النهائي للمونديال الجنوب أفريقي عندما سدد فرانك لامبارد كرة قوية بيمناه ارتطمت بالعارضة واجتازت خط مرمى الحارس مانويل نوير بيد أن الحكم الاوروجوياني خورخي لاريوندا لم يحتسب الهدف وخسرت انجلترا في النهاية 1-4.

وعلى الأرجح أن ذلك اليوم كان سببا، كي تصبح «تكنولوجيا خط المرمى» ضرورية بالنسبة إلى رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر الذي لم يكن دائما من المؤيدين للفكرة. وقال بلاتر بعد يومين من حادث بلومفونتين: «من الواضح أنه بعد ما شهدناه للتو، سيكون من السخافة عدم إعادة فتح ملف قضية استخدام التكنولوجيا».

وفي عام 2012، كان بلاتر أكثر وضوحا في حديث لوكالة فرانس برس بقوله: «بالنسبة لكأس العالم المقبلة، فإنه لا يمكن أن يحدث لنا الشيء نفسه، وإلا فإنه يجب علي الاختباء أو الرحيل».

خطأ جديد

لم يتم فتح ملف المساعدة التكنولوجية خلال الاجتماعات الأولى لهيئة البورد الدولية، الهيئة الناظمة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لقوانين اللعب، بعد مونديال 2010، ولكن الهيئة صادقت على أن تتم قيادة المباريات بخمسة حكام وهي فكرة دافع عنها رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني.

ولكن خطأ فادحا جديدا ارتكب في كأس أوروبا على الرغم من تواجد 5 حكام، فتح الباب مجددا وبصفة نهائية لاستخدام تكنولوجيا خط المرمى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا