• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كيشي يحمل لواء تدريب «السمراء» في البرازيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

خلال مسيرته كلاعب، كان ستيفن كيشي أحد أبرز اللاعبين الذين بزغوا في نيجيريا واحترفوا اللعب في أوروبا، حيث لعب لفريقي أندرلخت البلجيكي وستراسبورج الفرنسي، وكانت له مسيرة رائعة كلاعب. كما كان قائدا للمنتخب النيجيري الذي أحرز لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1994 بتونس، وكان قائدا للفريق في أول مشاركة له ببطولات كأس العالم، وذلك في نسخة 1994 بالولايات المتحدة، وخاض مباراة واحدة فقط من المباريات الأربع التي خاضها الفريق في البطولة قبل أن يودعها في دور الستة عشر.

ووصف كيشي «52 عاماً» وصوله مع المنتخب التوجولي إلى نهائيات كأس العالم 2006 بأنه الإنجاز الأكبر في مسيرته التدريبية ولكن خلافه مع نجم الفريق إيمانويل أدييبايور حرمه من قيادة الفريق في النهائيات، حيث حل مكانه المدرب الألماني أوتوفيستر. وبعدها بعام واحد عاد كيشي إلى تدريب المنتخب التوجولي لكنه لم يستطع تكرار النجاح مع الفريق ثم تولى تدريب منتخب مالي، وبعدها عاد مرة ثالثة إلى تدريب توجو.

وفي عام 2011 ، تولى كيشي تدريب المنتخب النيجيري ليعيده بنجاح إلى منصة التتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية في مطلع العام الماضي، قبل أن يقوده بنجاح إلى نهائيات المونديال البرازيلي. والآن، سيحمل كيشي لواء التدريب الأفريقي في المونديال البرازيلي ليؤكد أن المدرب الأفريقي لا يقل في إمكاناته عن اللاعب الأفريقي، ويمكنه أيضاً المنافسة مع الكبار. (برلين - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا