• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بينهم 6 مواطنين

10 حكام يديرون مونديال الشطرنج السريع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

حددت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للشطرنج السريع والخاطف 2014 التي يستضيفها نادي دبي للشطرنج والثقافة، من 15 إلى 21 يونيو الجاري، قائمة تتضمن 10 حكام لقيادة المباريات بينهم 6 مواطنين، بينما سيشرف على لجنة التحكيم حكمنا الدولي مهدي عبدالرحيم.

وتقام البطولة برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بمشاركة 124 لاعباً من أبطال العالم، يمثلون 46 دولة، وتبلغ قيمة جوائزها المالية 400 ألف دولار.

وأكد مهدي عبدالرحيم أن لجنة التحكيم ستعقد ورشة عمل الأسبوع الجاري لمناقشة جميع التفاصيل، باعتبار أنه لا يسمح بارتكاب الأخطاء في مثل هذه البطولات التي تحتاج إلى قرارات سريعة، وفي الوقت نفسه سليمة، وستقام خلال منافسات الشطرنج السريع 5 جولات في اليوم نفسه وعلى مدار 3 أيام، وبواقع جولة كل نصف ساعة، ما يحتاج إلى قرارات سريعة وسليمة، وليس هناك أي مجال لارتكاب الأخطاء، مشيراً إلى أن نظام هذه البطولة مختلفة عن اللوائح الكلاسيكية للبطولات المفتوحة.

وتضم قائمة الحكام المواطنين، ناجي محمد، وسعيد يوسف، وخليفة خوري وسعيد خوري وأحمد محمد الريس، ومريم محمد، بينما ضمت قائمة اللاعبين 7 مواطنين حتى الآن، يتقدمهم الفتى الذهبي سالم عبدالرحمن وشقيقه جاسم، بالإضافة إلى عمر نعمان وفيصل كشواني وطالب موسى وعثمان موسى، وسعيد إسحاق.

من ناحية أخرى، يشارك الأستاذ الدولي سالم عبدالرحمن في المنافسات على رأس مجموعة اللاعبين المواطنين، خاصة أن الاتحاد الدولي منح الإمارات المستضيفة المشاركة بأي عدد من اللاعبين للاستفادة من تنظيم البطولة، ومن المتوقع أن يشارك 10 لاعبين مواطنين في البطولة.

وأكد سالم عبدالرحمن أنه بدأ التحضير للمنافسات تحت إشراف مدرب المنتخب الوطني بواقع 6 ساعات يومياً، وهذه البطولة ستكون الأقوى والأصعب في مشواره الرياضي كونها تجمع أكثر من 100 لاعب من المصنفيـن الأوائـل على العالــم وأفضلهم على الإطلاق، معـرباً عن استعـداده لتشـريف شطرنج الإمارات، وأنه لن يبخل بأي جهد لتحقيق طموحه وهو احتلال مركز ضمن الـ 15 الأوائل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا