• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

400 شرطي لتأمين «محاربو الصحراء» في البرازيل

2300 مناصر يحضرون الحصة التدريبية للمنتخب الجزائري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

اختار الاتحاد الجزائري لكرة اليوم فتح حصة تدريبية واحدة للأنصار في البرازيل، وتم الاتفاق رسمياً مع اللجنة المنظمة أن تكون يوم الاثنين المقبل بملعب أرتييرريبييرو الموجودة بعيداً عن مركز إقامة المنتخب الجزائري. ورغم أن الملعب يتسع لنحو 13000 مناصر إلا أن الاتحاد الجزائر ألح على مسؤولي لجنة التنظيم بعدم السماح لدخول أكثر من 2300 مناصر، بحجة أن الاتحاد متخوف من احتمال اجتياح الأنصار لأرضية الملعب للاقتراب من اللاعبين مثلما حدث بعد المقابلتين الأخيرتين بسويسرا، عقب مقابلتي أرمينيا ورومانيا، وهو مطلب استجابت له اللجنة المنظمة رغم أن احتمال قدوم أنصار المنتخب الجزائري بكثرة ضعيف جدا، لان كل المقرر تنقلهم إلى البرازيل في رحلات منظمة من الديوان السياحي الجزائري سيصلون قبل يومين فقط عن موعد المباراة الأولى أمام منتخب بلجيكا.

وحتى تتحكم لجنة التنظيم في التدفق الجماهيري، فقد تم الإعلان على أنه سيتم منح تذاكر مجانية للأنصار بالملعب اليوم، على ألا يُسمح بدخول أي مناصر لا يحوز على هذه التذكرة، ومن المقرر أن يقتصر حضور الجماهير عن الجالية الجزائرية والعربية المقيمة بالبرازيل وبعض البرازيليين المقيمين بسوروكابا. ومن المقرر أن يصل المنتخب الجزائري إلى البرازيل يوم 8 يونيو في رحلة خاصة مباشرة من الجزائر العاصمة تنطلق مساء اليوم، ويشارك المنتخب الجزائري في النهائيات للمرة الثانية على التوالي والرابعة بعد 1982 و1986.

حقق منتخب الجزائر فوزاً معنوياً على رومانيا 2-1 في مباراة دولية ودية الأربعاء الماضي في جنيف ضمن استعدادات الأول لمونديال البرازيل 2014. وكانت الجزائر حققت الفوز أيضا السبت الماضي على أرمينيا 2-1 في سيون. من جهتها، خرجت رومانيا من الملحق المؤهل إلى المونديال أمام اليونان، وتستعد لتصفيات كأس أوروبا 2016. وافتتحت الجزائر التسجيل، بعد عرضية من عبد المؤمن جابو اخطأ حارس رومانيا كوستيل بانتيليمون في التقاطها فأفلتت منه ليتابعها لاعب الوسط الشاب نبيل بن طالب (توتنهام الانجليزي) في المرمى مسجلاً هدفه الأول مع ثعالب الصحراء (22). ولم تستمر فرحة الجمهور الجزائري المتواجد بكثافة في المدرجات طويلا، فعادل الكسندرو تشيبسيو، بعد تمركز دفاعي خاطئ (28). وتوقفت المباراة في الدقيقة 43 نحو ثلث ساعة بسبب رمي الجمهور الجزائري عبوة بلاستيكية على ارض الملعب. وسجلت الجزائر هدف الفوز بعد عرضية من الجهة اليمنى لعبها سفير تايدر المنسل وراء الدفاع تابعها أمام المرمى العربي سوداني بطريقة جميلة (67).

ولعب خليلودزيتش بتشكيلة ضمت الحارس رايس مبولحي واللاعبين مجيد بوقرة، فوزي غلام، كادامورو، مهدي مصطفى، كارل مجاني، نبيل بن طالب (مهدي لحسن)، سفير تايدر (حسن يبدة)، سفيان فغولي (ياسين براهيمي)، العربي سوداني (اسلام سليماني)، عبد المؤمن جابو (رياض محرز).وتابع الإيطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا المباراة من المدرجات مراقبا المنتخب الجزائري، إذ سيتواجهان في مجموعة واحدة تضم أيضاً بلجيكا وكوريا الجنوبية.

من جانب آخر، شهدت مدينة سوروكابا البرازيلية أمس الأول عودة الاحتجاجات من طرف المواطنين على إجراء نهائيات كأس العالم بالبرازيل، في وقت تفاقمت فيه المشاكل الاجتماعية للبرازيليين. وخرج العشرات من سكان سوروكابا، هذه المدينة البرازيلية التي سيقيم فيها المنتخب الجزائري، وتبعد بنحو 90 كلم عن ساو باولو، في مسيرات سلمية في أهم الشوارع منددين بتنظيم كاس العالم بالبرازيل، ورفع هؤلاء لافتات تؤكد رفضهم صرف السلطات البرازيلية لأموال طائلة من أجل إنجاح الدورة النهائية لكأس العالم، كونهم يعيشون البطالة، وفي ظروف اجتماعية مزرية للغاية. ورغم عودة مظاهر الاحتجاجات في المدينة التي سيتواجد بها ممثل الكرة العربية إلى جانب منتخبات روسيا واليابان والهندوراس، إلا أنه لم تحدث أية اشتباكات مع قوات الأمن، حيث حرص سكان سوروكابا على استغلال اقتراب موعد انطلاق المونديال المقرر في 12 يونيو من أجل الضغط على السلطات البرازيلية لرغامهم على الاستجابة لطلباتهم، بعدما خرج المواطنون من مختلف الشرائح الاجتماعية، وارتدوا جميعاً قمصاناً خضراء، وساروا في أهم الشوارع من أجل إيصال صوتهم للمسؤولين.

وبالمقابل، عقدت لجنة تنظيم نهائيات كأس العالم عن منطقة سوروكابا ندوة صحفية في نفس اليوم بفندق المدينة بسوروكابا، بحضور ممثلي عن البلدية ومسؤولي الأمن من الشرطة والجيش، وتم الإعلان على أن الوفود المشاركة ستحظى بحماية أمنية مشددة، في إشارة إلى المنتخبات الأربعة التي ستقيم في سوروكابا.

وأعلنت اللجنة المنظمة أيضاً إلى أن التعزيزات الأمنية تشارك فيها الشرطة الفدرالية والشرطة العسكرية والجيش الذي يتولى تأمين الطرقات من أية اعتداءات محتملة على المنتخبات والوفود المشاركة، بينما تم الإعلان على أن المنتخب الجزائري كغيره من المنتخبات الأخرى سيستفيد من 400 شرطي من فرقة خاصة لتأمينه في كل وقت على أن يعمل هؤلاء بنظام المداومة.

وأعلنت الجزائر تشكيلة من 23 لاعبا للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم. لحراس مرمى: وهاب رايس مبولحي (تشسكا صوفيا) محمد أمين زماموش (اتحاد العاصمة) محمد سيدريك (شباب قسنطينة). وللدفاع: عيسى ماندي (ستاد رانس) جمال مصباح (ليفورنو) فوزي غلام (نابولي) سعيد بلكلام (واتفورد) مجيد بوقرة (غير مرتبط بناد) رفيق حليش (اكاديميكا كويمبرا) الياسين كادامورو (ريال مايوركا) كارل مجاني (فالنسيان). وللوسط: نبيل بن طالب (توتنهام هوتسبير) مدحي لحسن (خيتافي) حسان يبدة (اودينيزي) سفير تايدر (انترناسيونالي) مهدي مصطفى (اجاكسيو) سفيان فغولي (بلنسية) ياسين براهيمي (غرناطة). وللهجوم: إسلام سليماني (سبورتنج) نبيل غيلاس (بورتو) عبد المؤمن جابو (الافريقي) هلال سوداني (دينامو زغرب) رياض محرز (ليستر سيتي). (تغطية صحفية: محمد شيخي - تحرير أسامة خيري للنشرة العربية). (البرازيل - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا