• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التانجو» يحلم باللقب العالمي على أرض منافسه اللدود

«النجمة الثالثة» تمنح «الساحر» ميسي لقب «الأسطورة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

مينوتي: ميسي يمكنه أن يصبح الملك الخامس

أعرب الأرجنتيني سيزار لويس مينوتي المدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني الفائز بلقب كأس العالم 1978 لكرة القدم عن اعتقاده بأن مواطنه ليونيل ميسي يستطيع الفوز بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل ليصبح الملك الخامس على عرش كرة القدم. وقال مينوتي، في مقابلة مصورة مع وكالة الأنباء الألمانية، إن ميسي يمكنه التتويج باللقب العالمي ليصبح الأسطورة الخامسة في عالم الساحرة المستديرة بعد الرباعي ألفريدو دي ستيفانو وبيليه ويوهان كرويف ودييجو مارادونا وأوضح: «ميسي يمكنه التتويج كملك خامس للعبة من خلال كأس العالم، إنه العرش الخالي منذ فترة». وأكد مينوتي أنه «يخشى كثيرا» الاحتجاجات والمسيرات الشعبية والمظاهرات التي اندلعت في البرازيل قبل فعاليات المونديال.(برلين - د ب أ)

يأمل المهاجم الخطير ليونيل ميسي في أن يحالفه الحظ أخيراً مع المنتخب الأرجنتيني في بطولات كأس العالم وأن يقود الفريق إلى لقبه العالمي الأول منذ أن قاده الأسطورة دييجو مارادونا للفوز بلقب مونديال 1986 بالمكسيك. ويستطيع ميسي بالفعل التفوق على أسطورتي البرازيل والأرجنتين بيليه ومارادونا إذا واصل تألقه مع المنتخب الأرجنتيني من خلال بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل وقاد منتخب بلاده إلى الفوز باللقب العالمي الثالث لراقصي التانجو. وقد تسنح الفرصة أمام ميسي من خلال إحدى لحظاته الساحرة التي تبدو على وفاق شبه تام معه.

ويقدم ميسي عادة عروضه الكروية الساحرة على استاد «كامب نو» في برشلونة الذي يشهد عادة نحو 100 ألف مشجع يحتشدون في مدرجاته مع كل مباراة يخوضها الفريق.

ولكن اللاعب لم ينجح في ذلك منذ فترة طويلة حيث قدم موسما هزيلا مع الفريق وخرج صفر اليدين من جميع البطولات في الموسم المنقضي ليصبح المونديال البرازيلي هو الحل السحري أمامه إذا أراد استعادة بريقه سريعا قبل الدخول في معمعة الموسم المقبل. وفي الوقت الذي قاد فيه ميسي أوركسترا برشلونة السيمفوني الكروي ليفوز بستة ألقاب في عام 2009، عانى اللاعب مرارا خلال مبارياته مع المنتخب الأرجنتيني وقتها حيث ظهر بمستوى أقل كثيرا من مستواه مع ناديه ثم خرج معه من المونديال الماضي بجنوب أفريقيا عام 2010 بعد الهزيمة 1-4 في دور الثمانية أمام المنتخب الألماني.

وطالما صب مشجعو الأرجنتين سيلا من الاتهامات الشديدة على اللاعب الشاب لفشله في الظهور بالمستوى المطلوب منه مع المنتخب الأرجنتيني وذكر المشجعون والمعلقون: «ميسي يلعب من أجل المال فقط، لا يستطيع أن يشعر بالأرجنتين، إنه يفتقد الشخصية ولا يعلم السلام الوطني الأرجنتيني». ولكن كل هذا تغير تحت قيادة المدرب أليخاندرو سابيلا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني حاليا حيث اكتسب ميسي ثقة الجماهير الأرجنتينية تدريجيا بعد مونديال 2010 وكان جديرا بالحصول على شارة قيادة الفريق بقرار من سابيلا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا