• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

عدد من مسؤولي العمل الخيري لـ «الاتحاد»:

قرار النائب العام بشأن جمع التبرعات يعزز الإطار المؤسسي للعمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يوليو 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكد عدد من مسؤولي العمل الإنساني والخيري، أن نشاط جمع التبرعات يجب أن يخضع بكل دقة ووضوح لسياسات الدولة ومنهجها في العمل الخيري والإنساني، مشيرين إلى أهمية أن يندرج تحت إشراف ومتابعة ومراقبة الجهات الحكومية المختصة فيها.

وقال خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة جمعية «دار البر»: إن تنظيم عمليات جمع التبرعات، ووضع الضوابط والآليات القانونية يشكل ضرورة ملحة، لضمان ذهاب الأموال والتبرعات لمستحقيها فقط، من الفقراء والمحتاجين والشرائح الاجتماعية الضعيفة، داخل الإمارات وخارجها.

وأضاف: ما صدر عن النائب العام بالدولة، في هذا الإطار يكتسب أهمية خاصة للحيلولة دون وصولها إلى الجهات المتطرفة والمشبوهة، لكيلا تصب في خدمة «الإرهاب» وأصحاب الأجندات الخاصة، وأكد أن تعزيز تأطير جمع التبرعات بالدولة، يعزز رسالة الإمارات الإنسانية ووجهها الحضاري والخيري في العالم، الذي يتجسد في المشاريع التنموية والإنسانية، التي تتكفل بها الدولة، ومد أياديها البيضاء نحو الدول المحتاجة والمنكوبين والفقراء حول العالم.

من جانبه، قال عابدين العوضي، المدير العام لجمعية بيت الخير بدبي: لا يصح جمع التبرعات لحالات غير معروفة، وللأسف هذا الأمر بدأ في الظهور في الآونة الأخيرة، وهناك استغلال من البعض لعاطفة وحب الناس للخير، وبعض النوايا قد تكون سليمة، لكن الإجراء خطأ، والمتمثل في جمع تبرعات من أشخاص بعيداً عن المؤسسات والجمعيات المسرح لها بشكل رسمي القيام بهذا الدور.

وأكد أن من يقوم بهذا الإجراء الخطأ يعرض نفسه للمساءلة القانونية أمام الجهات المختصة، لاسيما أن الدولة رخصت ومنحت هذه الصلاحيات للكثير من الجمعيات والمؤسسات، حيث تخضع هذه المؤسسات للمتابعة والمراقبة والتدقيق من الناحية المالية والإدارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا