• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تهمش الصين وروسيا وتواجه احتجاجات في أوروبا

«مجموعة السبع» تتعهد بإبرام 8 اتفاقيات تجارية تشكل 80% من الاقتصاد العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

تعهدت الدول الصناعية السبع الكبرى، بالمضي قدما نحو إبرام سلسلة اتفاقات للتجارة الحرة، ستغير بشكل جذري شكل التجارة العالمية على الرغم من معارضة شعبية متزايدة.

وألزم زعماء مجموعة السبع أنفسهم بثماني اتفاقات واسعة النطاق، ستشمل أكثر من 80% من اقتصاد العالم، لكنها تهمش فعلياً كلا من الصين وروسيا، وتواجه احتجاجات لاسيما في أوروبا.

وفي الجولة الأكثر طموحا لتحرير التجارة منذ انهيار جولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية، يريد زعماء الولايات المتحدة واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وكندا، خلق سوق يشمل مليار شخص تقريبا وتحديد قواعد للتجارة العالمية ربما يقتدي الآخرون بها.

وقد يُولد الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحده، ناتجاً اقتصادياً إضافياً بقيمة 100 مليار دولار سنويا للجانبين كليهما.

وقالت مجموعة السبع في بيان عقب قمة استمرت يومين في بروكسل، في اجتماع غابت عنه روسيا في أعقاب ضـم موسكو شبه جزيرة القرم الاوكرانية، نهدف الى وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقات في أقرب وقت ممكن.

وفي أعقاب أسوأ أزمة مالية في 30 عاماً، تعتبر مجموعة السبع الاتفاقات وسيلة غير مؤلمة نسبيا، لخلق الوظائف عن طريق ازالة الحواجز أمام قطاع الاعمال وتحقيق تكامل بين اقتصاداتها. ويشارك زعماء مجموعة السبع ايضا في اتفاقات دولية أصغر حجماً انضمت اليها الصين لتحرير التجارة في الخدمات، والغاء التعريفات الجمركية على السلع، بما يساعد في مكافحة التغير المناخي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا