• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجابر خلال مشاركة وفد الدولة في المنتدى الاقتصادي بالأردن:

التعليم وتمكين المرأة ودعم الشباب أسس التنمية المستدامة بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، أن التعليم وتمكين المرأة، وتوفير فرص العمل للشباب، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، عوامل مهمة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وضمان الاستقرار بالمنطقة العربية.

وقال الدكتور الجابر: إن القيادة في دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً للانتقال من الاقتصاد القائم على الموارد الطبيعية إلى اقتصادٍ قائم على الابتكار والمعرفة، حيث كرست الكثير من الجهود والطاقات والمبادرات لتحقيق ذلك، ولفت معاليه إلى الدور الحيوي الذي تنهض به الكوادر الماهرة والمؤهلة أكاديمياً وعملياً في استمرارية زخم التنمية الاقتصادية التي تسهم في خلق فرص العمل وتشجيع ريادة الأعمال.

جاءت تصريحات د. الجابر خلال ترؤسه وفد دولة الإمارات المشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقال معالي د. سلطان الجابر: «تركز الرؤية السديدة للقيادة في دولة الإمارات على المساهمة في تعزيز جهود التنمية الاقتصادية المستدامة وضمان الاستقرار في المنطقة، ويتطلب تحقيق هذا الهدف النبيل المزيد من الشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص، مع التركيز على تطوير شريحة الشباب وصقل مهاراتهم وقدراتهم».

وضمن فعاليات المنتدى، استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، الوفد الإماراتي، حيث جرى بحث مجموعة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، كما تناول النقاش سبل تعزيز العلاقات الوثيقة التي تربط الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية في مختلف المجالات. وأشاد الدكتور الجابر بالجهود التي بذلتها المملكة الأردنية الهاشمية، وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الثاني، في استضافة هذا المنتدى الذي يسهم في تحفيز العمل، وتوحيد الجهود لضمان استقرار المنطقة من خلال تعزيز النمو، مؤكداً أهمية العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وتميزها وعلى تطابق وجهات النظر بينهما.

والتقى الدكتور سلطان أحمد الجابر معالي إبراهيم سيف، وزير الطاقة والموارد المعدنية الأردني، حيث تطرق النقاش إلى مشروع محطة الطفيلة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح باستطاعة 117 ميجاواط. وتملك «مصدر»، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، حصة 31% في هذا المشروع الذي يتوقع إكماله نهاية العام الجاري. وستؤمن محطة «الطفيلة» عند اكتمالها نحو 10% من النسبة التي يهدف الأردن إلى إنتاجها عن طريق مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، وستسهم في زيادة الطاقة الإجمالية لتوليد الكهرباء في الأردن بنسبة 3%.

والتقى الدكتور الجابر أيضاً البروفيسور كلاوس شواب، مؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي، حيث تناول النقاش قمة الأجندة العالمية التي ستستضيفها أبوظبي في أكتوبر 2015. ويشارك في القمة قادة القطاعين العام والخاص من مجالس المنتدى الاقتصادي العالمي التي تضم ما يزيد على 80 خبيراً من قطاعات الأكاديميات والأعمال والحكومات والمنظمات الدولية.

وضم وفد دولة الإمارات مسؤولين حكوميين ورجال أعمال، بمن فيهم الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وإبراهيم محمود المحمود، نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، وجمال ماجد الغرير، العضو المنتدب لشركة الخليج للسكر، وعبدالله سعيد بن ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة ثاني للاستثمار، ونورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي، والدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، وفهد عبيد التفاق، مدير إدارة الشؤون الاقتصادية والتعاون الدولي في وزارة الخارجية الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا