• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م

فضيحة بعد انتحار السوري الموقوف في ألمانيا بالسجن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

دريسدن (ألمانيا) (أ ف ب)

أعلنت السلطات الألمانية، اليوم الخميس، رداً على الجدل الذي أثاره انتحار السوري جابر البكر في زنزانته مساء الأربعاء بعد يومين على توقيفه للاشتباه في أنه كان يعد لاعتداء في ألمانيا، أنه لم يبد أي مؤشرات تدل على أنه قد يقدم على ذلك.

وبالرغم من أن أحد القضاة اعتبر أن جابر البكر معرض للانتحار، قال رولف ياكوب رئيس هيئة السجون في لايبزيغ (شرق) حيث كان الشاب البالغ من العمر 22 عاماً معتقلًا، إنه لم تلحظ «أي مؤشرات على خطر الانتحار الوشيك».

وأوضح ياكوب أن عالمة نفسية تحدثت من خلال مترجم إلى المشتبه فيه الذي لم يكن يجيد الألمانية واعتبرته «هادئاً»، موضحاً أنها «متمرسة» غير أنها «تفتقر إلى الخبرة مع الإرهابيين».

وهذا ما حمل على تخفيض وتيرة المراقبة المفروضة عليه إلى تفقده كل ربع ساعة في اليوم الأول من توقيفه، وإلى مرة كل نصف ساعة في اليوم الثاني.

وعلق وزير العدل في ساكسونيا سيباستيان جيمكو «لم يكن يفترض أن يحصل مثل هذا الأمر لكنه وقع للأسف (...) للأسف، لم يصح تشخيص الخبراء (في العلم النفسي)».

عثر على البكر الأربعاء الساعة 19,45 (الـ9:45 مساء بتوقيت الإمارات) مشنوقاً بقميصه في زنزانته في مستوصف السجن بعد يومين على توقيفه، ويجري حالياً تشريح الجثة. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا