• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في احتفالية جابت أكبر شوارع المدينة

أهازيج تراثنا تلفت الأنظار في مهرجان طانطان المغربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

تتواصل فعاليات مهرجان طانطان الثقافي في المغرب، بمشاركة دولة الإمارات، من 4 حتى 9 يونيو الجاري، حيث انطلق الكرنفال الاستعراضي الذي جاب شارع الحسن الثاني أكبر شوارع المدينة، وغصت جنباته بالمتفرجين، حيث نصبت في وسطه منصة رسمية لاستقبال وفد رفيع المستوى يتقدمهم محمد فضل بنيعيش سفير المغرب في إسبانيا رئيس «مؤسسة اموكار للحفاظ على موروث طانطان»، وعامل الإقليـم، ومدير إدارة المشـاريع في لجنة إدارة المهرجانـات والبرامـج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عبد الله القبيسي، والوفد الإمـاراتي المرافق، إلى جانب كيتين مينوس سفير النوايا الحسنة لدى اليونسكو، بالإضافة إلى شخصـيات عسكرية ومدنية.

انطلق الكرنفال الاستعراضي في الساعة الخامسة مساء أمس الأول في يومه الثاني، في جو احتفالي بديع، وبمشاركة مكثفة وغنية بحمولات تراثية تعبر عن عراقة هذه المنطقة وعمق وجودها في التاريخ والثقافة الصحراوية من قبل فرق إماراتية ومغربية، إذ تميز الكرنفال باستعراضات محلية مغربية كرقصة «الكدرة»، وهي آلة تشبه الطبل ومصنوعة من الطين ومغلفة بجلد الإبل، وقد سميت هكذا لأن حركاتها تتشكل على إيقاع قرع الطبول.

وتابع الحاضرون وجمهور غفير من السكان والزوَّار، استعراضات الرجال والنساء على إيقاع الطبل وكلمات من الشعر، حيث يتحلق الرجال على شكل دائري و«الكدرة» في الوسط ليبدعوا أشعاراً مرتجلة من وحي المناسبة.

لوحات فلكلورية

والكرنفال الاستعراضي لهذا الموسم، تعدى الثلاث ساعات تعززت فيه الفرق المغربية المحلية بلوحات فلكلورية فنية جميلة من قبل فرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية، إذ وقف الوفد الرسمي في المنصة الرسمية عند وصول الفرقة يتقدمها رافعو علم الإمارات، إلى جانب فتاتين تكتسيان العلمين الإماراتي والمغربي. ووقف الوفد لمدة طويلة تحية لحضور دولة الإمارات كضيف شرف للمهرجان في دورته العاشرة، وعبر منظمو الكرنفال عن امتنانهم لدولة الإمارات لحضورها المكثف والمتنوع والفعال.

وللمرة الأولى، تقدم الفرقة استعراضات أهازيج من التراث الشعبي الإماراتي في مهرجان مغربي، تفاعل معها بشكل لافت كل الحاضرين وعموم الموجودين، الذين حجوا بكثافة إلى جنبات الشارع الرئيسي، وعبرت شريحة مهمة من السكان المحليين والضيوف عن ابتهاجهم بالكرنفال الذي عرف تطوراً عن السنوات الماضية، واهتموا بشكل لافت بوجود الإماراتيين بزيهم التقليدي وفرقهم وتراثهم وانسجام فرقتهم الموسيقية، وأمتعت فرقة الفنون الشعبية لأبوظبي كل المتفرجين بحركاتها المتقنة المتماشية مع ضربات على الطبل منسجمة مع رقصات جميلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا