• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مهدي علي: نلعب بجدية منعاً للمفاجأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

كشف مهدي علي، مدرب منتخبنا الوطني، عن تعامل «الأبيض» مع لقاء اليوم، أمام شقيقه البحريني بمنتهى الحزم والجدية، خاصة أن الهدف هو التأهل إلى الدور الثاني، وعدم الدخول في لعبة الحسابات، ما يعني أن شعار الفوز وحده سيكون حاضراً في لقاء اليوم.

وعن مدى سهولة المباراة، في ظل سابق متابعته للمنتخب البحريني، قال «لا يوجد شيء سهل في كرة القدم، التي لا تعترف إلا بلغة العمل والاجتهاد والتحضير الجيد في التدريبات والمباريات»

وأضاف: «لعبنا مباراة واحدة وفزنا برباعية، إلا أنها لا تكفي لتضعنا في ربع النهائي، لذلك نسينا تماماً المباراة الأولى، وهدفنا أن نحقق الفوز في مباراة اليوم أمام البحرين».

وعن المواجهة الثالثة مع البحرين، حيث فاز في آخر مباراتين الأولى أمام تايلور الإنجليزي، ثم كالديرون الأرجنتيني، بينما سوف تكون الثالثة أمام مرجان عيد البحريني، قال: «بالنسبة لي هي مباراة، بين فريقين، ولن نلعب ضد المدرب، ولكن أمام منتخب بأكمله، كما أن منتخب البحرين تغير تماماً، وكذلك طريقة لعبه، ورأينا مباراة إيران التي قدم فيها البحرين مستوى طيباً رغم خسارته، وهو ما يعني أن «الأحمر» قوي ولديه طموحات كبيرة للفوز حتى يحافظ على حظوظه، ودرسنا المنتخب البحريني وسوف نبذل قصارى جهدنا الآن لتحقيق الفوز».

ورفض مهدي كثرة سؤال الإعلام الإنجليزي المتابع للبطولة عن عمر عبد الرحمن الذي أصبح حديث البطولة، وقال: «ولا أرغب في الحديث كثيرا عن عمر، ونحن نتحدث عن الفريق، وعمر عبدالرحمن يقدم أفضل أداء، ولكن بفضل مساعدة باقي زملائه، ونفى مهدي أن يكون اختار مقر إقامة المنتخب الوطني، مشيراً إلى أن الاتحاد الآسيوي من فعل ذلك.

وأضاف: «نفكر الآن في لقاء اليوم، والمباراة لن تكون سهلة، وكما فاجأ البحرين الفريق الإيراني، ولعب مباراة كبيرة رغم خسارته، فقد يفاجئنا بطريقة مختلفة أيضاً، لذلك يجب أن نكون جاهزين، أما بالنسبة للخشونة ضد لاعبينا، وتحديداً عمر عبدالرحمن، يجب على الحكم القيام بدور في الحد من إصابات اللاعبين، ولكن ندخل لقاء اليوم من دون معاناة من أي إصابات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا