• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لبنانيان وأردني وفلسطيني ومصري يفوزون بجائزة «كتارا» للرواية العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

الدوحة - رويترز

أسدل الستار على الدورة الثانية لمهرجان «كتارا» للرواية العربية في العاصمة القطرية الدوحة والذي أعلنت في ختامه وسلمت الجائزة التي تحمل اسم المهرجان.

وفي فئة الرواية المنشورة والبالغ مجموع جوائزها 300 ألف دولار فاز كل من اللبناني إلياس خوري عن رواية (أولاد الغيتو.. اسمي آدم) والأردني الفلسطيني إبراهيم نصرالله عن رواية (أرواح كليمنجارو) واللبنانية إيمان حميدان عن رواية (خمسون جراما من الجنة) والفلسطيني يحيى يخلف عن رواية (راكب الريح) والمصري ناصر عراق عن رواية (الأزبكية).

وفي فئة الرواية غير المنشورة ومجموع جوائزها 150 ألف دولار فاز كل من الجزائري سالمي ناصر عن رواية (الألسنة الزرقاء) والعراقي سعد محمد رحيم عن رواية (ظلال جسد.. ضفاف الرغبة) والمغربي مصطفى الحمداوي عن رواية (ظل الأميرة) واليمني محمد الغربي عمران عن رواية (مملكة الجبال العالية) والسوداني علي أحمد الرفاعي عن رواية (جينات عائلة ميرو).

وقال خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» في حفل توزيع الجوائز مساء الأربعاء «لقد دشنت هذه الجائزة بعد أن كانت مجرد فكرة لتصبح صرحاً لنشر الرواية العربية المتميزة، واليوم تحول هذا الطموح إلى حقيقة، فإن كتارا أضحت محطة بارزة في عالم الرواية العربية من خلال هذا المشروع العربي الريادي الذي يجمع بين الرواية والترجمة والدراما.»

وفي فئة أفضل رواية منشورة يجري تحويلها إلى عمل درامي وقيمتها 200 ألف دولار فاز المصري ناصر عراق عن رواية (الأزبكية) فيما فاز بفئة أفضل رواية غير منشورة قابلة لتحويلها إلى عمل درامي وقيمتها 100 ألف دولار السوداني علي الرفاعي عن رواية (جينات عائلة ميرو).

وذهبت جائزة كتارا عن فئة الدراسات (البحث والتقييم والنقد الروائي) والتي أضيفت في الدورة الثانية ومجموع جوائزها 75 ألف دولار إلى كل من إبراهيم الحجري وحسن المودن وزهور كرام ومحمد بوعزة من المغرب وحسام سفان من سوريا.

وكان عدد المشاركات في الدورة الثانية بلغ 1004 مشاركات موزعة بين 234 رواية منشورة طبعت عام 2015 و732 رواية غير منشورة إضافة إلى 38 دراسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا