• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بان لسوق المتورطين إلى العدالة

مصر والأردن و«التعاون الإسلامي»: مع الرياض ضد العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

عواصم (وكالات)

أعربت مصر عن بالغ تعازيها في ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع أمس في مسجد الإمام علي بن أبي طالب في محافظة القطيف بالسعودية. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان، وقوف مصر وتضامنها الكامل مع المملكة، حكومة وشعباً، في مواجهة الإرهاب الغاشم، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، وأن يلهم المولى عز وجل أسر الضحايا الصبر والسلوان.

كما دان الأردن التفجير الإرهابي، وأعرب وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المؤمني، عن أسف الحكومة واستنكارها لهذا العمل الإرهابي، مشدداً على تضامن الأردن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة العنف والإرهابيين.

إلى ذلك، دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون «بأشد العبارات» الهجوم مشدداً في بيان، على أن مثل هذه الهجمات على أماكن العبادة «بغيضة وتهدف إلى تعزيز الصراع الطائفي»، معرباً عن أمله في تقديم الجناة للعدالة على وجه السرعة.

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها واستنكارها التفجير الإرهابي، واعتبر الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني أن «الذين قاموا بهذا العمل وخططوا له ودعموه إنما ينفذون توجهاً يعمل على تفكيك مكونات المنطقة، وتغليب روح الانقسام بين مواطنيها، وكسر توازنها المجتمعي التاريخي، وزجها في حالة من الفوضى المستدامة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا