• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م

مواجهة بين الهندسة المعمارية والحداثة في بينالي البندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

يفتح بينالي البندقية اليوم أبوابه ويتمحور هذه السنة على الطريقة التي اضطرت فيها الهندسة المعمارية في غضون قرن من الزمن إلى اعتماد لغة عالمية معولمة على حساب «مميزات وطنية». وتحت عنوان «فوندامنتلز» (أساسيات)، أوضح المهندس العماري الهولندي الشهير ريم كولهاس الذي اختير مفوضاً للدورة الرابعة عشرة من بينالي البندقية، أنه أراد الغوص في تناقضات قرن من التطورات المعمارية التي طغى عليها توسع العولمة.

وقال «لم أشأ أن أركز على الهندسة المعمارية الحاضرة، بل التحقيق بتاريخها وتصور مستقبلها». (البندقية - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا