• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مظلي بريطاني في «التسعين» يكرر قفزة فعلها وعمره 13 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

قفز جوك هاتون (89 عاماً) مجدداً بمظلة فوق نورماندي كما فعلها سابقاً وهو في عمر الثالثة عشرة على هذه المنطقة الفرنسية، قائلاً: «في سني هذه قد تكون الحياة مملة بعض الشيء، لذا يجب استغلال أي مناسبة توفر قوة الإحساس».

وقد هبط جوك رمزياً في الحقل نفسه الذي حط فيه مع كتيبة المظليين عندما كان ضمن الدفعة الأولى من قوات الحلفاء التي نزلت على الأراضي الفرنسية قبيل فجر السادس من يونيو 1944، لكن هذه المرة لم يواجه خطر أن يطلق عليه جندي ألماني النار، ونظراً إلى سنه المتقدمة فقد قفز مع شخص آخر، فهو أوثق إلى أحد أفراد وحدة «ريد ديفيلز» لمظليي النخبة في الجيش البريطاني، إلا أنه قفز هذه المرة من ارتفاع يزيد عشر مرات، 1600 متر، عن علو قفزته في يوم الإنزال.

وحط المقاتل القديم ومرافقه أمام الأمير تشارلز الذي انتظر أن يلتقط المظلي السابق أنفاسه قبل أن يتقدم ليصافحه، وبصفته قائداً لفوج المظليين البريطانيين، ترأس وريث العرش البريطاني مراسم تكريم العسكريين الذين شاركوا ضمن الدفعة الأولى للمظليين التي قفزت بعيد منتصف ليل 5-6 يونيو. وقفز هاتون الخميس في افتتاح عرض شارك فيه نحو 300 مظلي بريطاني وأميركي وفرنسي وكندي، انتشرت مظلاتهم في سماء رانفيل، البلدة الأولى التي حررت في فرنسا فيما الطقس مشمس بخلاف ما كان عليه يوم الإنزال الفعلي.

وروى هاتون للصحافيين أنه في عام 1944: «كان الظلام منتشراً وكنا نسير على غير هدى بسبب ذلك. كانت السماء تمطر قليلاً، لكن القمر بان بين الغيوم ليرحب بنا في فرنسا ربما».

(فرنسا- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا