• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تناولت قضايا التغير المناخي والتعليم والاستدامة

12 حلقة نظمها «الإمارات للشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

نظم مجلس الإمارات للشباب، بالتعاون مع مجالس الشباب المحلية منذ أبريل الماضي وإلى بداية أكتوبر الجاري، 12 حلقة شبابية، تناولت العديد من القضايا التي تهم الشباب، وتناقش تطلعاتهم، وآراءهم.

وشملت الحلقات الشبابية موضوعات الشباب والاستدامة، والشابة الإماراتية وسوق العمل، والشباب والادخار، ومهارات المستقبل، إضافة إلى قضية التغير المناخي، وأهمية الصحة والرياضة في حياة الشباب، كما تناولت الجلسات مشاريع الشباب، والمجمعات السكنية.

ونظّمت الحلقات الشبابية في إمارات الدولة كافة، كما تم تنظيم حلقة شبابية في روسيا بعنوان الشباب واقتصاد المستقبل، فيما استضافت مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية حلقة شبابية بعنوان «التغير المناخي والاستدامة مسؤولية الجميع».

وتضمن الحلقات الشبابية توفير منصة شبابية يتم فيها عرض أفضل الممارسات، ومناقشة أهم الموضوعات ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم، والتحديات التي يواجهونها بهدف الخروج بحلول عملية، وأفكار مبتكرة، وبهدف تعزيز التواصل المستدام مع شباب الإمارات، والاستماع لهم، والتعرف إلى أفكارهم، وآرائهم، وتمكينهم من لعب دور أساسي في مسيرة البناء، والازدهار في الإمارات. وأكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيس مجلس الإمارات للشباب خلال وقت سابق، أن فكرة الحلقات الشبابية جاءت من من تراثنا، وحاضرنا، فكثير من القرارات التي أسهمت في بناء دولتنا، وتحقيق إنجازاته قد صدرت عن اجتماعات على شكل حلقات نقاش، وجلسات عصف ذهني، وتبادل للرأي والفكر، ونحن نستلهم هذا السلوك الحضاري لنبني عليه في تنظيم مبادرة حلقات شبابية، والتي نسعى إلى جعلها منصات فاعلة لصناعة مستقبلنا.

وأعلن مجلس الإمارات للشباب مؤخراً تشكيل مجموعة موجهين تتألف من 100 خبير لتوجيه الشباب وتعزيز مهاراتهم، وتقديم المشورة لهم في مختلف المجالات، كما أعلن تفعيل منصة ذكية للتواصل والعصف الذهني، لإثراء مضمون الحلقات الشبابية بآراء وأفكار استباقية، ما يسهل التوصل إلى توصيات وحلول فعالة للتحديات التي تواجه الشباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض