• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

الجماهير ترى أن استخدامها ليس جديداً

«المنشطات».. جدل في المونديال !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

تواصل مباريات كأس العالم في إثارتنا وإمتاعنا بأهداف رائعة ولحظات فرح بلا حدود، حتى وصلت البطولة إلى الدور الثالث، حيث أعلنت 8 فرق خوضها ربع النهائي في الطريق إلى التتويج بكأس العالم.

وبعيداً عن الملعب، يعود جدل قديم إلى الظهور مرة أخرى، وهو تعاطي المنشطات، فقد نشرت صحيفة ميل أون صنداي البريطانية أن اللاعب الروسي روسلان كامبولوف الذي استُبعد من تشكيلة منتخب بلاده في كأس العالم بسبب إصابة، أثبتت الاختبارات أنه تعاطى منشطات تحسن الأداء قبل 18 شهراً، وأشارت الصحيفة إلى أن الأسوأ هو أن السلطات الروسية والاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» تكتموا على هذه المعلومات.

ورفض «الفيفا» بسرعة هذه القصة، وأشار إلى أنه «لم يتم العثور على أدلة كافية تؤكد انتهاك أي لاعب كرة قدم قواعد مكافحة المنشطات». لكن هذا غير مهم، على نحو ما، فحتى قبل نفي «الفيفا»، لم تؤدّ القصة إلى إثارة فضيحة إلى حد ما.

ويتلقى مشجعو كرة القدم هذه الأيام بصفة عامة التقارير بشأن المنشطات بلامبالاة، والسبب في هذا يرجع في جانب منه إلى أن استخدام المنشطات ليس جديداً في عالم كرة القدم.

وفي مقابلة، أجريت عام 2013، أعلن اللاعب «جوني ريب» نجم نادي أياكس أمستردام والمنتخب الهولندي في سبعينيات القرن الماضي أنه من الشائع تعاطي المنبهات قبل المباريات، وفي الآونة الأخيرة، انتشرت مزاعم أن اللاعبين الإسبان عززوا أداءهم بالحصول على دماء مشبعة بالأكسجين بشكل اصطناعي، و«الفيفا» نفسه طرد لاعبين من كأس العالم نتيجة تعاطي المخدرات مثل الاسكتلندي ويلي جونستون عام 1978، والأرجنتيني دييجو مارادونا عام 1994. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا