• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

طالب المدرب بالرحيل من تدريب تونس

طارق دياب: معلول جعلنا نعيش الوهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يوليو 2018

موسكو (د ب أ)

أكد طارق دياب، وزير الرياضة التونسي سابقاً، ضرورة رحيل مسؤولي الاتحاد التونسي لكرة القدم، وكذلك المدرب نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب، بعد الإخفاق في كأس العالم 2018 بروسيا، مشيراً إلى ضرورة تغيير المسؤولين عن الرياضة، والعمل من البداية بفكر مختلف لأن «الترميم لن يجدي».

وأوضح دياب، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية: «يجب على الدولة توفير الإمكانات، كنت وزيراً، ولكن الدولة لم توفر لي الإمكانات، يجب تغيير البنية التحتية والملاعب وقاعات رياضية جديدة ومسابح في مختلف أنحاء الدولة، يجب أن تكون هناك سياسة رياضية واضحة وتغيير القوانين، لا يستطيع أي وزير تغيير أي شيء، دون إتاحة المناخ المناسب، عندما كنت وزيراً في 2013 و2014، قلت هذا، أهم شيء هو تغيير البنية الأساسية التي تبدو بحالة سيئة».

وعن أول خطوة من وجهة نظره في إعداد المنتخب التونسي لكأس العالم المقبلة، قال دياب: «يجب تغيير المسؤولين أولاً، اتحاد كرة القدم والمدرب، علينا أن نأتي بمسؤولين جدد يريدون العمل والتغيير والتطوير، وليست لديهم محسوبية أو مقربين من رؤساء أندية معينة. يجب تحقيق العدالة في كل المجالات، وتطبيق القوانين بصرامة، واحترم قواعد اللعبة، وأن يكون هناك تحكيم نزيه، علينا العمل من البداية؛ لأن الترميم لن يجدي، هؤلاء الأشخاص الموجودين لا يستطيعون التغيير. يسيرون في طريق ولا يستطيعون العودة عنه».

وعن المشاركة العربية في المونديال الروسي، قال: «كل ما توقعناه حدث، كانت المشاركة دون المستوى، وهناك تفاوت في الأداء بين المنتخبات الأربعة، المغرب قدمت أداءً جيداً، ولكن جميعهم خرجوا».

وأوضح: «مستوانا يصلح للبطولات الأفريقية، لكن أقل من العالمية كثيراً، من يريد الوصول لكأس العالم، عليه أن يعمل، لا نعمل ونريد الوصول والترشح للمونديال، لا تستطيع الفوز أمام منتخبات عريقة ولها تاريخ كبير في كرة القدم، كنا نتمنى أشياء بعيدة المنال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا