• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مساعدة نتنياهو: «الأرض بين نهر الأردن والمتوسط ملكنا»

عباس يرفض التسويات المؤقتة ويتمسك بحل الدولتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

الشونة، الأردن (وكالات)

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس في شكل مطلق أمس، أي حلول مؤقتة للصراع مع إسرائيل، مجدداً تمسكه بحل الدولتين لتحقيق السلام، داعياً المجتمع الدولي للعمل جدياً لتحقيقه، وذلك رداً في ما يبدو على ادعاء المساعدة الجديدة لوزير الخارجية الإسرائيلي، أن كل الأرض الواقعة بين نهر الأردن والبحر المتوسط تعود إلى إسرائيل، متحدثة عن كتابات يهودية توراتية لدعم أقوالها.

وعبر عباس في كلمة، خلال الجلسات الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا على شاطئ البحر الميت في الأردن، عن رفضه القاطع «لأية حلول انتقالية أو ما يسمى بدولة ذات حدود مؤقتة تقسم الشعب والأرض والوطن».

وأضاف أن «هذا المشروع نرفضه رفضاً قاطعاً، ونأمل من كل من يعمل على إذكائه أو إحيائه أن يتوقف عن ذلك»، مؤكداً بحضور العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز«تمسكنا بخيار السلام الشامل والعادل وحل الدولتين اللتين تعيشان جنباً إلى جنب بسلام وحسن جوار وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والاتفاقات الموقعة»،

على أن يتضمن ذلك «قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».

وحذر عباس من أن «ما يمنع تحقيق هذا السلام المنشود هو استمرار إسرائيل في الاحتلال والاستيطان وفرض الأمر الواقع، مستندة إلى غطرسة القوة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا