• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مخاوف تركية من تحول النزاع السوري إلى حرب عالمية

مقتل 47 «داعشياً» بعمليات التحالف و«درع الفرات» شمال حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

أكدت القيادة المشتركة للتحالف الدولي المناهض لـ«داعش»، أن مقاتلاتها نفذت 11 غارة جوية أوقعت خسائر كبيرة في مواقع التنظيم الإرهابي قرب البوكمال والرقة ودير الزور ومنبج ومارع. في حين أعلن الجيش التركي أن مقاتلي الجيش الحر المنضوين لعملية «درع الفرات» والمدعومين بالمدفعية والضربات الجوية لمقاتلات التحالف الدولي، قضوا على 47 «داعشياً»، ودمروا 8 مبان يستخدمها الإرهابيون، مبيناً أن مقاتلي التنظيم المتشدد يبدون « مقاومة شديدة» ما تسبب ببطء التقدم للسيطرة على 4 مناطق شرقي مدينة أعزاز شمال سوريا بعد 50 يوماً من انطلاق العملية. وأفاد الجيش التركي بالسيطرة على 1100 كلم مربع كانت تحت قبضة «داعش» منذ انطلاق «درع الفرات»، بينما أكد قيادي ميداني في فصائل الحر أن المقاتلين باتوا على بعد 4 كلم من دابق أهم مقار التنظيم شمال سوريا، مضيفاً أن السيطرة على هذه المدينة وبلدة صوران القريبة منها، سيؤذن بنهاية «الدواعش» في ريف حلب الشمالي.

وتتقدم قوات المعارضة بدعم من الدبابات والمقاتلات التركية نحو معقل «داعش» في دابق، فيما قال بيان للجيش التركي «بسبب المقاومة الشديدة للجماعة الإرهابية، لم نتمكن من إحراز تقدم في هجوم للسيطرة على 4 مناطق» شرقي أعزاز. وأبلغ قيادي في المعارضة السورية رويترز أن هجوماً كبيراً مزمعاً على مدينة الباب الاستراتيجية المهمة الخاضعة لـ«داعش» جنوب شرقي دابق، يعتمد على مدى سرعة المقاتلين في السيطرة على منطقة تمتد نحو 35 كيلومتراً بين المدينتين.

إلى ذلك، أعرب نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش في تصريح صحفي أمس، عن تخوف بلاده من أن يتحول النزاع السوري لمواجهة عالمية، بسبب ارتفاع حدة التوتر بين روسيا والولايات المتحدة بشأن هذه الأزمة. وقال كورتولموش في تصريح لوكالة أنباء «الاناضول» شبه الحكومية «إذا استمرت هذه الحرب بالوكالة، فدعوني أتحدث بوضوح وأقول إن أميركا وروسيا ستصلان إلى الحرب»، معتبراً أن النزاع السوري وضع العالم على «شفير حرب إقليمية واسعة أو عالمية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا