• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

5 مدربين بلا بصمة في المونديال

المدرسة الأرجنتينية.. لم ينجح أحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يوليو 2018

علي معالي - معتصم عبد الله (دبي)

شهد مونديال روسيا 2018 وجود 5 مدربين أرجنتينيين، هم سامباولي في قيادة التانجو، هيكتور كوبر مع منتخب مصر، وخوان أنتونيو بيتزي مع المنتخب السعودي، وريكاردو جارسيا مع منتخب بيرو، وبيكرمان مع منتخب كولومبيا، وفشلت هذه الأسماء الخمسة في وضع بصمة مقنعة في المونديال على الرغم من تأهل الأرجنتين وكولومبيا للدور الثاني من البطولة، لكن سامباولي فشل بطريقته وإدارته للفريق في إقناع المتابعين بما يقدمه منتخب بلاده.

ولم يقدم سامباولي ما يشفي غليل عشاق التانجو، حيث ظهر الفريق بمستوى هزيل أمام السويد وتعادل 1 - 1، وكانت الصدمة الكبيرة في مباراة كرواتيا بهزيمة مهينة وبثلاثية، وجاءت المباراة الثالثة في المجموعة الرابعة ليحقق التانجو الفوز بشق الأنفس على نيجيريا 2 - 1.

وجعل كوبر الشارع المصري في حالة غليان من طريقته الدفاعية التي قتلت المتعة في صفوف الفراعنة وفشل الفريق في أن يحقق أي نتيجة إيجابية بالخسارة أمام أوروجواي بهدف، وأمام روسيا 1 - 3، وأمام السعودية 1 - 2.

ومع المنتخب السعودي وجد خوان أنطونيو بيتزي الذي تلقى هزيمتين، الأولى قياسية وقاسية أمام روسيا بخماسية، وفي الثانية بهدف أمام أوروجواي، لكنه نجح في تحقيق فوز معنوي مهم على مصر 2 - 1.

مشوار بيتزي به محطات فاشلة أخرى، حيث قاد منتخب تشيلي ولم يفلح معه في التأهل للمونديال الحالي، ليقود المنتخب السعودي بعد إقالة الهولندي بيير فان مارفيك الذي قاد الأخضر للعودة للمونديال بعد غياب 12 سنة، وقبله الأرجنتيني وإدجاردو باوزا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا