• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الحوثيون يهددون مناوئيهم بالخطف والقتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

عدن(الاتحاد، وكالات)

جابت قيادات ميدانية من جماعة الحوثي عدداً من المدارس الحكومية والجامعات في العاصمة صنعاء التي لا تزال تحت سيطرتهم، لإرسال تحذير للطلاب والهيئات التعليمية بالقتل والاختطاف لكل من يشارك في التظاهرات التي يجري التحضير لها ضمن حملة «أنا نازل» التي أطلقها نشطاء سياسيون وإعلاميون خلال الأيام الماضية، للنزول للساحات، والتعبير عن رفضهم لسياسة التجويع والتدمير التي تنتهجها ميليشيات الحوثي وحليفهم المخلوع صالح. وأفاد مصدر تربوي بأن الميليشيات المسلحة اقتحمت المدارس، وحذرت المعلمين والطلاب من المشاركة في أي تظاهرات قادمة، وأن هناك عقوبات رادعة سيتم اتخاذها ضدهم. ولقت حملة «أنا نازل» تفاعلاً كبيراً من قبل جميع شرائح المجتمع في صنعاء الذين أكدوا سعيهم النزول الشارع من أجل التعبير عن رفضهم لهذه لسياسة الانقلابيين.

في غضون ذلك اختطف مسلحون حوثيون رضوان مسعود، رئيس اتحاد طلاب جامعة صنعاء أثناء مروره في أحد الشوارع الرئيسة، واقتادوه إلى جهة مجهولة. وقال مقربون من مسعود أن هذه الحادثة هي الثانية التي تقوم بها جماعة الحوثي، عقب اختطافه نهاية يناير الماضي، وأفرج عنه بعد أيام. وأكد ناشطون في صنعاء لـ»الاتحاد» أن حملة «أنا نازل» مستمرة، ويجري التحضير لتظاهرات شعبية حاشدة للتصدي لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح التي دمرت البلد والاقتصاد الوطني، مضيفين أن جماعة الحوثي وحلفاءها تحاول جاهدة إفشال هذه الحملة بجملة التهديدات والوعيد التي تطلقها عبر قياداتها.

وأكد النشطاء أن السخط الشعبي يتنامى نتيجة ممارسات الميليشيات الهمجية والفاسدة التي لم تقف عند حد قتلها المدنيين في أكثر من محافظة وإنما امتدت إلى الفساد المالي والإداري، والتي طالت مرتبات الموظفين، مشيرين إلى أن حملة «أنا نازل» للتظاهر في شوارع صنعاء أصابت الحوثيين بالذعر، وشعروا أنها بمثابة شرارة ثورة مضادة، وبداية سيناريو مشابه للسيناريو الذي رسموه لتنفيذ مشروعهم الانقلابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا