• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أطباء يحذرون من خطورتها

«المضادات الحيوية دون استشارة».. أقصر الطرق إلى «تدمير المناعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

آمنة الكتبي (دبي)

آمنة الكتبي (دبي)

أكد أطباء واستشاريون في طب الأطفال خطورة تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي دون استشارة الطبيب مما يترتب على ذلك حدوث آثار جانبية ومقاومة لمفعوله، وشددوا على ضرورة استشارة الطبيب، فالمضاد الحيوي يعطى على حسب وزن وعمر الطفل حتى لا تحدث أي آثار جانبية خطيرة على الجهاز المناعي للطفل.

وقال الدكتور عبد الرحمن الجسمي استشاري طب الأطفال، استشاري أمراض الدم والأورام، المدير التنفيذي لمستشفى دبي: ان تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب وصرفها دون وصفة طبية أصبحت ظاهرة وإشكالية يعيشها القطاع الطبي، مؤكداً أن 70% من حالات التي يصاب بها الأطفال هي عبارة عن التهابات فيروسية، ولا يتطلب العلاج صرف المضاد الحيوي.

وبين الجسمي أن الأهالي يلجأون إلى استخدام المضادات الحيوية دون إدراك بخطورتها ومضاعفتها، وذلك بسبب ازدحام قسم الطوارئ وطول انتظار مقابلة الطبيب، لافتاً إلى أن بعض الأشخاص يستمع لاستشارة من صديقه أو جاره، ويلجأ بعدها لاستخدام تلك الوصفة الطبية، لافتاً إلى أن الطفل المريض عند تتدهور حالته تأتي به أسرته لطبيب، وتكون حالته متأثرة نتيجة اختيار المضاد الحيوي غير المناسب.

وأوضح الجسمي أن هناك شريحة من المرضى يصرف لهم مضادات حيوية معروفة، لنتفاجأ أن المريض لا يستجيب للعلاج، بسبب الاستخدام المتكرر للمضاد الحيوي.

وقال الجسمي، إن إيقاف تناول الدواء عند تحسن الحالة الصحية يؤدي إلى ظهور البكتيريا مرة أخرى، وقد تكتسب مناعة من المضاد بحيث لا تتأثر به مستقبلاً، مما يؤدي إلى صعوبة العلاج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض