• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

5 منتخبات تحت سقف واحد

جونسون: تغيير مكان الإقامة على نفقة المنتخب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

تحول الفندق الرسمي «سوفيتيل» بمدينة بريزبين الأسترالية أمس إلى ما يشبه القرية العالمية المصغرة بعدما تجمعت تحت سقفه خمسة منتخبات دفعة واحدة، حيث يتواجد العراق والصين المقيمان منذ خوض مباراتهما الأولى بالمنافسات، فيما انضم إليهما المنتخب الأوزبكي وتلاه الياباني ليلة أمس الأول، فيما وصلت صباح أمس بعثة المنتخب الكوري الجنوبي.

ورغم أن المنتخب الأسترالي وصل صباح أمس إلى بريزبين، إلا أنه رفض الإقامة بنفس الفندق الرسمي الذي تقيم فيه الوفود، وتواصلت الترتيبات الخاصة به، وحجز فندق آخر على النفقة الخاصة، وذلك لتوفير الخصوصية والابتعاد عن الفرق الأخرى.

وأوضح بين جونسون، المشرف على مقر الإقامة بمدينة بريزبين، أن اللجنة المنظمة لا تمانع في تغيير مقر الإقامة في حال تكفل المنتخب بتحمل نفقات إقامته بالفندق الآخر، وقال: بالطبع هناك شروط يجب توافرها من حيث الموقع لتأمين خدمات التنقل إلى ملاعب التدريب، وغيرها من العوامل المرتبطة بالمنافسات، فيما يتحمل المنتخب الذي يقوم بهذه الخطوة النفقات المالية وغيرها من الأمور، وهناك منتخبات أخرى قامت بهذا الأمر، وعلينا احترام رغبة جميع المشاركين.

وأشار جونسون، إلى أن ترتيبات الإقامة لبقية المنتخبات بالفندق الرسمي تسير وفق المخطط له، وقال: هناك انسجام كبير للغاية، حيث تجد في قاعة الاستقبال وردهات الفندق لاعبو اليابان وأوزبكستان والعراق وكوريا الجنوبية والصين، اللغات عديدة ومتنوعة، لكن كرة القدم تبقى اللغة التي توحد هذه الشعوب دائماً.

وتميز منتخبا كوريا الجنوبية واليابان، باختفائهما داخل الغرف المخصصة لهما، حيث لا يظهر النجوم إلا في الأوقات المحددة لهم، ويتم التحرك بنظام المجموعات للاعبين، وهو الأمر المشابه نسبياً للمنتخب الصيني، فيما يتوزع لاعبو أوزبكستان بشكل متفرق، خصوصاً خلال أوقات تناول الطعام، وسط نوع من الانضباط للاعبي العراق، خصوصاً بعد تحقيق الفوز على الأردن والرغبة بعدم تشتيت تركيز اللاعبين قبل مواجهة اليابان بالجولة الثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا