• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تفقد قطاع الموارد المالية والبشرية خلال التفتيش السنوي

المري يطالب «إقامة دبي» بالاستمرار في تقديم أفضل الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

أكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي الدعم الكبير الذي يلقاه الكادر البشري بشكل عام والفئات المتميزة بشكل خاص في «إقامة دبي» من خلال رعاية المواهب من موظفي الإدارة.

وطالب موظفي الموارد البشرية بالاستمرار في تقديم أفضل الخدمات ببذل كافة الجهود في العطاء بما يتواكب مع السياسة الحكيمة للحكومة الرشيدة، مشيداً بالمستوى المتميز والكفاءة الكبيرة التي أصبحت من سمات موظفي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي.

وقام المري بجولة تفقدية في قطاع الموارد البشرية والمالية، وذلك ضمن التفتيش السنوي الذي تحرص من خلاله إقامة دبي لتمكين الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي من أداء رسالتها في خدمة المجتمع والجمهور الداخلي والخارجي بما يتناسب مع مكانة الدولة المتميزة على الأصعدة كافة.

رافق المري خلال جولته، العقيد عوض محمد العويم الحميري مساعد المدير العام للموارد البشرية والمالية، والرائد عيسى شاهين مدير إدارة الموارد البشرية، والرائد ياسر راشد الخنبولي مدير إدارة التدريب وتطوير الأداء، والنقيب فيصل عبدالله بن بليلة مدير إدارة الإستراتيجية والتميز المؤسسي، النقيب سالم بن علي مدير إدارة آمر للعناية بالمتعاملين، وعدد من ضباط إدارات وأقسام إقامة دبي.

واطلع المري على منجزات القطاع في النصف الأول لعام 2014، ومن ثم قام البروفيسور مالك يماني من فريق «يامكوني» بعرض تقديمي بعنوان «ارتقاء المؤسسات المالية» وتابع رؤساء الأقسام تقديم عروضهم الخاصة من إنجازات وإحصائيات خلال العام الجاري، مع الوقوف على التحديات والخطط المستقبلية لإخضاع تلك التحديات بهدف الحفاظ على وتيرة التميز المنشود والسعي إلى الارتقاء بالإدارة .

ودشن اللواء محمد المري خلال جولته التفقدية لقطاع الموارد البشرية والمالية «مكتب الطاقة الإيجابية». من جهة أخرى، أكّد المري حرص الإدارة على تنفيذ خططها التدريبية المتلاحقة تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتمثلة في خلق آلية متطورة لمواكبة التطور الكبير الذي تشهده الدولة في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال اختتام دورة «تحليل المخاطر الإستراتيجية»، بحضور العميد صلاح بن سلوم مساعد المدير العام لأذونات الدخول والإقامة، والعقيد علي غانم مستشار الجنسية، والعقيد حسين إبراهيم مساعد المدير العام للمنافذ البحرية، والمقدم نبيل القرقاوي مدير مراكز الخدمة الخارجية إدارة بر دبي. وقال اللواء: إن الإدارة تسعى بشكل مستمر إلى رفع كفاءة موظفيها في كافة القطاعات من خلال تنسيبهم في دورات تدريبية منتظمة وفقاً لطبيعة عملهم بما يعود بالنفع العام على جموع المتعاملين مع الإدارة من مواطنين ومقيمين وزوار، وتحقيقاً لرؤية الإدارة المنبثقة من الخطة الإستراتيجية لوزارة الداخلية «أن نعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى أفضل دول العالم أمناً وسلامة». وطالب جموع المشاركين في دورة «تحليل المخاطر الاستراتيجية» الاهتداء بالمقولة السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في كتاب رؤيتي«إذا أردنا الامتياز أن يورق وينمو ويثمر يجب أن نزرعه في عقول الناس»، موضحاً أن الامتياز لا يأتي مصادفة وإنما يأتي نتيجة العمل الدؤوب والمتواصل. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض