• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دعا إلى تكثيف البرامج المساهمة في تشكيل شخصية الموظف المثالي

المزينة يقوم بجولة تفتيشية في مركز شرطة نايف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

وجّه اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع الأشخاص الذين يقومون ببعض المسلكيات المرورية الخاطئة، التي يعاقب عليها قانون السير والمرور، وتكثيف العمل وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري.

جاء ذلك خلال جولة تفتيشية في مركز شرطة نايف، رافقه خلالها اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العميد الدكتور محمد ناصر عبد الرزاق، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر، والعقيد يوسف العديدي، مدير المركز بالنيابة، والمقدم خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والمقدم علي سبت مدير إدارة الصيانة بالإدارة العامة للخدمات والتجهيزات وعدد من الضباط.

واستهل اللواء المزينة جولته بتفتيش حرس الشرف والطابور العام والخدمات المقدمة لموظفي المركز، واطلع على ما تقوم به الجهات المختصة وقسم المباحث من إجراءات تتعلق بتحديد اتجاهات الجريمة، حيث اتضح على ضوء البلاغات المسجلة زيادة في نسبة المعلوم من الجرائم على المجهول منها خلال العام 2013، كما شهدت انخفاضاً في عدد البلاغات الجنائية المسجلة بنسبة (13.2%) عن العام 2012، نتيجة الجولات الميدانية والزيارات في منطقة الاختصاص، بالإضافة إلى حملات التوعية والمحاضرات والاجتماعات التنسيقية مع الدوائر الحكومية، وتفعيل مجلس الشرطة لخدمة الأحياء.

وأكد أن اتخاذ التدابير الوقائية في منطقة اختصاص المركز الجغرافية التي تتسم بالطابع التجاري والسياحي والتراثي، وتكثيف الدوريات لإيجاد التغطية الأمنية المناسبة على مدار الساعة والبرامج الأمنية التي طبقها المركز، ساهم بشكل كبير في الكشف عن خفض البلاغات الجنائية وتعزيز العلاقات مع الشركاء بما يخدم المصالح المشتركة، وخاصة أن منطقة اختصاص مركز شرطة نايف باتت واحدة من الوجهات الرئيسية للوفود السياحية، في حين تجوب أسواقها ومراكزها التجارية وفود سياحية من جميع أقطار العالم، الأمر الذي يتطلب متابعة مستمرة وتكثيف الجهود وتكثيف الدوريات والفرق الأمنية للحفاظ على أمن واستقرار مرتادي تلك المناطق التجارية وتوفير خدمات أمنية متميزة، بالإضافة إلى السعي دوماً من أجل تطوير البرامج الأمنية، وزيادة الاهتمام بالعملاء وتقديم جميع التسهيلات لهم.

وأثنى على انخفاض حالات الوفاة من الحوادث في منطقة الاختصاص التي وصلت خلال العام الماضي إلى حالة وفاة واحدة مقابل حالتين في العام 2012، وسجلت 65 حادثاً في العام 2013 مقابل 71 حادثاً في العام 2012 نتيجة نشر الثقافة المرورية من خلال تنظيم حملات مرورية في منطقة الاختصاص.

وثمَّن اللواء المزينة جهد مركز شرطة نايف في بلورة رؤية واستراتيجية شرطة دبي في الشراكات المجتمعية وتقديم جميع الخدمات المقدمة إلى خدمات ذكية ما يتيح للجمهور سرعة الاستفادة من الخدمات واختصار مجموعة من الإجراءات الروتينية ووقت المراجعين ومدة الانتظار في المركز، مؤكداً أن هذا التحول سيسهم بانتشار الخدمة أكثر بين جميع فئات الجمهور، وسيزيد الوعي بهذه الظاهرة، وهذه إحدى الميزات الأخرى التي نأمل أن يستفيد منها الجمهور.

واطلع على إحصائيات قسم خدمة المتعاملين، حيث قام المركز بتقديم 12698 خدمة في العام الماضي منها 3525 شهادة بحث الحالة الجنائية، و682 شهادات لمن يهمه الأمر، و4627 شهادة فقدان، و921 تقرير حادث و135 تصريح عمل ليلي و129 فك حجز مركبة مقابل 10924 خدمة في العام 2012، منها 2949 شهادة بحث الحالة الجنائية، و711 شهادات لمن يهمه الأمر، و4627 شهادة فقدان، و152 تصريح عمل ليلي و229 فك حجز مركبة، كما وقام القسم بالتواصل مع 7980 ضحية في العام 2013 مقابل 9554 ضحية في العام 2012.

وطالب المسؤولين في المركز بتطوير قدرات العاملين في مواقع تقديم الخدمات من خلال دورات وورش عمل وحملات تثقيفية وإرشادية ومبادرات تساهم بشكل كبير في تشكيل شخصية الموظف المثالي القادر على التعامل مع الناس بكل لباقة وصبر، وخاصة أن اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي برضا المتعاملين التي وصلت إلى 91.2% في العام الماضي مقابل 80.4 % في العام 2012. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض