• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة ونائبه وأوامر محمد بن زايد

«الهلال» تواصل توزيع المساعدات على المتضررين من أحداث اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

أبوظبي (وام)

أبوظبي (وام) عززت هيئة الهلال الأحمر، عملياتها الإغاثية للمتأثرين من الأحداث في اليمن، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة. وأكدت الهيئة في بيان لها أنها تعمل على جميع المحاور لتعزيز مجالات الاستجابة الإنسانية لمصلحة الضحايا والمتضررين. وبحسب البيان، وزعت الهيئة المزيد من المساعدات الإنسانية على المتأثرين من الأحداث في اليمن، وتجري حالياً عملية توزيع ألف و225 طناً من المواد الغذائية، كانت قد وصلت إلى عدن على متن سفينة، سيرتها الهيئة لدعم الأوضاع الإنسانية، وتخفيف معاناة الأشقاء اليمنيين. كما وصلت إلى عدن سفينة أخرى، تحمل أربعة آلاف طن من الديزل، لتشغيل المستشفيات اليمنية التي تدهورت خدماتها الطبية، نتيجة لانعدام المشتقات البترولية، ما أدى إلى تدني الأوضاع الصحية في اليمن بدرجة كبيرة، وكانت هيئة الهلال الأحمر قد أرسلت مطلع مايو الجاري 850 طناً من المواد الإغاثية، منها 650 طناً من المواد الغذائية، و180 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية. وأكدت الهيئة في بيانها أنها من أوائل المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية التي وصلت إلى الساحة اليمنية في أعقاب الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها مؤخراً، وأشارت إلى أنها تمكنت من إيصال مساعداتها للأشقاء اليمنيين على الرغم من الصعوبات الميدانية التي لا تزال تقف حجر عثرة في طريق تدفق المساعدات لجميع المحافظات اليمنية التي تعاني شحاً شديداً في جميع مجالات الحياة الضرورية. وشددت الهيئة على أنها تركز حالياً على توفير المتطلبات الضرورية والحيوية، خاصة في المجالات الصحية والمعيشية والإيوائية، إلى جانب المشتقات البترولية التي تتوقف عليها إعادة عجلة الحياة إلى العديد من القطاعات الحيوية. وقالت هيئة الهلال الأحمر في بيانها: «إن التحرك على الساحة اليمنية لإيصال المساعدات للمتأثرين يمثل تحدياً كبيراً بالنسبة لعمال الإغاثة والفرق الطبية التي تُعنى بإنقاذ الحياة، وتخفيف وطأة المعاناة، وإن توزيع المساعدات يتم بالتنسيق والتعاون مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية الموجودة حالياً على الساحة اليمنية، والتي تضطلع بدور فاعل في تخفيف معاناة المتضررين، وتحسين ظروفهم الإنسانية». وأكدت هيئة الهلال الأحمر حرصها على تعزيز جهودها في اليمن خلال الفترة المقبلة، لدرء الآثار الناجمة عن الأزمة التي شهدها وتأثرت بها قطاعات كبيرة من الشعب اليمني الشقيق، وأنها ستعمل على تقديم المزيد من المساعدات للمتأثرين في مختلف المجالات الإنسانية والصحية والغذائية والإيوائية، إلى جانب توفير الضروريات التي تحتاجها الساحة اليمنية في الوقت الراهن. مخزون استراتيجي في جبل علي أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أنها وفرت مخزوناً استراتيجياً من المواد الإغاثية المتنوعة بمستودعاتها في جبل علي لمقابلة الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للشعب اليمني، وتوفير المتطلبات والمستلزمات الضرورية لتخفيف المعاناة وتحسين حياة اليمنيين الذين يواجهون ظروفا صعبة، وستتوالى شحنات الإغاثة من الدولة إلى جميع المحافظات اليمنية التي تعاني شحاً شديداً في مقومات الحياة الأساسية. أوضحت هيئة الهلال الأحمر أنها تتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع الإنسانية على الساحة اليمنية وتداعياتها على النازحين والمتأثرين والشرائح الضعيفة خاصة النساء والأطفال الذين هم أكثر الفئات تضررا من الأحداث، وشددت على أنها لن تدخر جهدا في سبيل مساندة الأشقاء في جميع المحافظات اليمنية، وتلبية نداء الواجب الإنساني تجاههم لذلك تعمل على مختلف المحاور لتقديم خدمات إنسانية تساهم في تحسين الظروف السائدة هناك، انطلاقاً من التزامها الإنساني تجاه المتأثرين، وتعزيزاً لوجودها القوي على الساحة اليمنية منذ عشرات السنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض