• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بالتزامن مع الإعلان عن «قرار الظهيرة»

«صحة أبوظبي» تعرّف الشركات بأساليب حماية العمال من ضربات الشمس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

بدأت هيئة الصحة أبوظبي بالتواصل مع الشركات العاملة في مجال المقاولات والإنشاءات والصيانة بإمارة أبوظبي؛ لتوعية مسؤوليها ومشرفيها؛ وإمدادهم بالمطويات والمعلومات الصحية، الخاصة بأساليب وقاية العمال من الإصابات بضربات الشمس أو الإنهاك الحراري.

وأفادت الهيئة بأن هذه الجهود التوعوية تأتي في إطار برنامج «حماية» والذي يستهدف وقاية العمال من الإصابة بالأمراض الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة.

ويتزامن البدء في تنفيذ برنامج «حماية» مع إعلان وزارة العمل البدء في تنفيذ قرار معالي وزير العمل بتطبيق حظر العمل وقت الظهيرة خلال فصول الصيف والذي من المقرر أن يبدأ في منتصف يونيو ويستمر إلى منتصف سبتمبر حيث يتم منع أي أعمال تحت أشعة الشمس المباشرة خلال الساعات من 12.30 ظهرا وحتى 3.00 عصرا.

وتتيح الهيئة للشركات التسجيل عبر الموقع الإلكتروني http://www.haad.ae/Safety-in-Heat/Default.aspx?tabid=85 للحصول «مجانا» على المطويات التوعوية والإرشادية حول مخاطر الحرارة وتعريف الإنهاك الحراري وضربات الشمس وأعراضها وكيفية تفادي الإصابة بها، بلغات مختلفة منها العربية والإنجليزية.

وتضم المطويات معلومات حول الإجهاد الحراري الناجم عن التعرض للحرارة الشديدة على قدرة الانسان في الحفاظ على حرارة الجسم الطبيعية، ولذلك يجب التخلص من الحرارة المتولدة نتيجة العمل الجسدي بواسطة عمليتي التعرق والتبخر، لكن المناخ الحار والرطوبة المرتفعة تجعل من حدوث عملية التعرق أكثر صعوبة؛ ما قد يؤثر على الأداء الذهني والجسدي معاً، وبالتالي فإن عدم القدرة على التخلص من حرارة الجسم بشكل كاف يؤدي إلى إمكانية الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحرارة. وتوضح المطويات التي توفرها الهيئة، أعراض الإصابة بأمراض الشمس والتي تشمل الاضطرابات والأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، ومنها طفح الحرارة الوخزي ويظهر هذا النوع من الطفح الحراري على شكل بقع حمراء على الجلد مسبباً إحساساً يمكن وصفه بوخز إبري أثناء التعرض للحرارة. وتضيف أن التشنجات الحرارية غالباً ما تكون المؤشر الأول على وجود مشكلة مرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، وتكون فيها الأعراض على شكل تشنجات حادة ومؤلمة في العضلات التي يتم التركيز عليها أثناء العمل في بيئة العمل الحارة، وعلى الاكثر تصيب الساقين والذراعين وجدار البطن والظهر.

وتحدث التشنجات الحرارية عادة عند العمال غير المتأقلمين مع ظروف العمل الحارة الذين لا يتمكنون من تعويض المياه والأملاح المفقودة في عملية التعرق.

وتشير المطويات إلى أن ضربة الشمس هي من أخطر الامراض الناتجة عن التعرض للحرارة الشديدة، وكثيراً ما تأتي بعد ممارسة الأعمال الثقيلة لفترات طويلة في بيئات عمل شديدة الحرارة مع تناول كميات غير كافية من السوائل ما يجعل ضربة الشمس حادة وتهدد الحياة وذلك بفقدان آليات الجسم الطبيعية للتعامل مع الإجهاد الحراري، على سبيل المثال وقف التعرق وفقدان التحكم في درجة الحرارة.

وتلخص المطويات أهم أعراض ضربة الشمس هي ارتفاع درجة حرارة الجسم (أكثر من 40 درجة مئوية) وارتفاع في حرارة الجلد وجفافه (توقف التعرق)، وضعف في وظائف الجهاز العصبي المركزي، بدءا من الصداع، والتهيج، والدوخة، والارتباك، وحدوث بعض التغيرات الشخصية مثل فقدان جزئي أو كلي للوعي (غيبوبة) وسرعة في ضربات القلب، تنفس سريع وضعيف، ويمكن أن يصحب ذلك غثيان، ولذلك فإن ضربة الشمس يمكن أن تكون قاتلة فهي تتطلب رعاية طبية عاجلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض