• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عقود الزواج إلكترونية في رأس الخيمة نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أقرت دائرة محاكم رأس الخيمة أمس العقود الإلكترونية بديلاً لعقود الزواج العادية، ومنحت الدائرة المأذونين شهراً للتدريب على النظام الجديد، الذي سيكون مربوطاً ببعض البيانات الخاصة بالهوية الوطنية. وأوضح المستشار حسن يوسف بوالروغة رئيس محكمة المحكمة الابتدائية رئيس لجنة شؤون المأذونين، أن العقود الإلكترونية ستختصر الكثير من الإجراءات بالنسبة للمقدمين على الزواج، وفي مقدمتها توثيق العقود، والذي سيتم بطريقة إلكترونية عقب انتهاء المأذون من تسجيل البيانات المطلوبة.

وأضاف، على هامش اجتماع لجنة المأذونين، أنه سيتم تسليم جميع المأذونين المقيدين في الدائرة أجهزة حديثة عليها برامج خاصة بعقود الزواج، وسيتم ربطها بالإنترنت ليتسنى إرسال بيانات هذه العقود، مشيراً إلى أنه فور الانتهاء من توقيع العقود من قبل الزوج وولي الزوجة والتثبت من الأوراق المطلوبة سيتم إرسال رسالة نصية إلى هاتف الزوج تفيد بإتمام مراسم الزواج.

وأشار المستشار يوسف رجب رئيس محكمة الاستئناف عضو لجنة المأذونين إلى أن الأجهزة التي سيتم تسليمها للمأذونين ستضم قارئاً للهوية الوطنية لتسهيل قراءة بيانات الزوج والزوجة وولي الأمر والشهود، لاختصار زمن الكتابة، وسيسهم التحول للعقود الإلكترونية في سرعة الحصول على العقود الموثقة وتلافي أي أخطاء في هذه العقود. وتابع «محاكم رأس الخيمة تطبق هذا النظام الجديد بعد تطبيقه في إمارة أبوظبي ونجاحه بصورة كبيرة؛ وذلك لمواكبة التطور الكبير في الخدمات الإلكترونية التي شهدتها الدولة خلال الفترة الماضية»، مبيناً أن جميع المستندات المطلوبة للعقد الإلكتروني سيتم التأكد منها من قبل المأذون ثم يتم بعد ذلك إرفاق صور منها مع عقد الزواج، لافتاً إلى أن الفترة المخصصة لتدريب المأذونين، وهي شهر، كافية للتدريب على البرنامج الجديد، مشيراً إلى أن الدائرة لن توقف تسجيل العقود يدوياً إلا بعد التأكد من قدرة المأذون على إجراء هذه العقود إلكترونياً. وأوضح أن المأذون وفي حال تعرضه لأي ظرف يحول دون إتمام العقد بهذه الطريقة، فإنه سيقوم بكتابة جميع البيانات الخاصة بعقد الزواج بالطريقة اليدوية التقليدية، ومن ثم نقلها بعد ذلك إلى العقود الإلكترونية.

من جهتها، قالت علياء خميس مدير قسم المأذونين بمحاكم رأس الخيمة: النظام الجديد من شأنه اختصار الكثير من الخطوات السابقة في عقود الزواج وتوثيقها، كما أنه يتماشى مع التحول الإلكتروني في غالبية الخدمات المقدمة للجمهور. وأضافت: سيتم عقد دورات تدريبية للمأذونين على فترتين يومياً للتدريب على النظام الجديد قبل أن يكون المأذون مسؤولاً مسؤولية كاملة عن هذه العقود التي ستوقع خلال المرحلة الأولى من المشروع يدوياً على النسخ الورقية التي سيتم طباعتها من قبل المأذون عقب الانتهاء من تسجيل بيانات الزوجين وولي الأمر والشهود.

وذكرت أنه سيتم تسليم كل مأذون عقب اجتياز فترة التدريب حقيبة ذكية ستحتوي على كمبيوتر لوحي وطابعة، ليتسنى طباعة وتسليم نسخ منها للأزواج، موضحة أن النظام الجديد يقبل الدفع بالدرهم الإلكتروني أو عبر «الفيزا كارد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض