• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«حقيبة ذكية» لإنجار المهام بسرعة في نيابة رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أدخلت دائرة النيابة العامة في رأس الخيمة مشروعاً تقنياً جديداً يعد أحد الأنظمة المتطورة في مجال التحقيق من حيث توفير الوقت وتقليص مدة إنجاز المهمة، وذلك عبر تقنية «الحقيبة الذكية» التي تعادل بخدماتها وقاعدتها المعلوماتية مكتباً متنقلا للموظف المتخصص في مجال التحقيق بمسرح الجريمة، حيث تمكّن التقنية الجديدة عضو النيابة العامة من إنجاز التحقيق الجنائي في وقت أسرع من خلال إجراء المعاينات واستجواب المتهمين والاستماع إلى الشهود وإصدار القرارات في أي مكان خارج مكتبه، حسب المستشار حسن محيمد، النائب العام لإمارة رأس الخيمة.

وقال محيمد خلال الندوة التعريفية التي نُظمت صباح أمس في الدائرة إن المشروع التقني جاء تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بتطوير الأنظمة الإلكترونية المطبقة في حكومة رأس الخيمة، حيث حقق عدد من التقنيات المتبعة بالدائرة نقلةً نوعية في الخدمات المقدمة لديها، خصوصاً بعد استحداث نظام وتقنية الحقيبة الذكية التي تم توزيعها على أقسام عدة منها قسم المعلنين والإدارات المختصة وعضو النيابة بعدد 7 حقائب ذكية حتى الآن.

وأشار إلى سعي الدائرة الدائم إلى تطبيق أرقى المعايير وأساليب الجودة لمواكبة التطور في الخدمات الحكومية الإلكترونية والذكية على مستوى إمارة رأس الخيمة والإمارات الأخرى، مؤكداً أن مشروع الحقيبة الذكية يعتبر أحد المشاريع الطموحة التي تهدف إلى تطوير أداء عضو النيابة العامة.

وأوضح أن الحقيبة الذكية تتميز بسهولة حملها وتحويلها إلى مكتب متنقل ومجهز بأحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الكمبيوتر المحمول والطابعة المتطورة وجهاز قارئ الهوية والتوقيع الإلكتروني، كما يمكن لعضو النيابة من خلالها أن يتصل بقاعدة البيانات الإلكترونية للقضايا.

وأكد أن مشروع الحقيبة الذكية يعد نقلة نوعية وفريدة من نوعها تسهل عمل عضو النيابة العامة وتضمن سرعة إنجاز التحقيق من مسرح الجريمة، وهذا ما تسعى إليه الدائرة في توجهها إلى التطور في كل مجالاتها وإدخال التقنيات الحديثة، حيث تتيح الخدمات الإلكترونية إنجاز المعاملات التي تهم المتعاملين، سواء من الأفراد أو الشركات، من أماكن وجودهم وفي كل إمارات الدولة.

وأشار إلى أن الخدمات الإلكترونية المقدمة في الدائرة، أسهمت في خلق بيئة ابتكار تتضمن أنظمة إلكترونية وذكية متطورة ومستحدثة خالية من الورق والتي بلغ عددها 21 خدمة إلكترونية و16 خدمة ذكية تُغني المتعامل عن الحضور بنفسه إلى دائرة النيابة العامة للحصول على تلك الخدمات، موضحاً سعي الدائرة الدائم إلى دعم الإبداع والتميز والابتكار في مجالات العمل كافة، ومعاونة الأفراد في تحقيق الإنجازات من خلال تبني أفكارهم وتحويلها إلى نتائج مميّزة، مؤكداً أهمية رفع مستوى كفاءة نظام إدارة العمليات، وتعزيز الإدارة التقنية والمعرفية، والاستثمار وتنمية الموارد البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض