• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لبنى القاسمي تبحث التعاون مع منظمة التعاون الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة جامعة زايد، سبل تعزيز علاقات وقنوات التعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، ودعم آليات وجهود الاستجابة الإنسانية جراء الكوارث والازمات التي تشهدها دول العالم لاسيما الدول الإسلامية.

جاء ذلك خلال استقبالها أمس عطاء المنان بخيت، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي، والوفد المرافق له بمقر الوزارة بأبوظبي.

وخلال اللقاء أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي، حرص دولة الإمارات على تعزيز قدرات الاستجابة الإنسانية للأزمات والكوارث التي تحدث في العالم، لاسيما في الدول الإسلامية انطلاقاً من فلسفة ورؤية قيادتها الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله». كما أكدت الدور البارز الذي تقوم به المؤسسات الإنسانية الإماراتية في تقديم العون الفاعل والاستجابة الإنسانية للمتضررين من الأزمات والكوارث.

بدوره أشاد الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي، بجهود الإمارات المشرفة على صعيد دعم قدرات الاستجابة الإنسانية في دول العالم، فضلاً على البلدان والمجتمعات الإسلامية، مما ساهم في حصول الإمارات على الاعتراف الدولي بحصولها على المرتبة الأولى على صعيد أكثر دول العالم، منحاً للمساعدات التنموية الرسمية مقارنة بدخلها القومي.

حضر اللقاء، هزاع القحطاني، وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي، وسلطان الشامسي، وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية، ونجلاء الكعبي، وكيل الوزارة المساعد للتعاون الدولي. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض